الاثنين ١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٢
بقلم لؤي نزال

الراوي المخمور

القصة تولد من فكره،
حدثنا ذاك بن فلانٍ
ما بينَ الصحوة والسكره
قال الراوي:
يا سادة ترتفع النَكِرَه
تعلو فوق الأرض كثيراً
ثم تُساقطُ
فالسيد قد يأتي دوره
كيف يقول خيالاً محضاً؟
يبحثُ في أنواع النُدره
ردّ الجمعُ
وقالوا فوراً:
هو ظل الله على أرضه
في حكم الشعب له قدره
يتحكم في مجرى الأنهارِ
وله دورٌ في الأمطارِ
للحاكم يا راوي سِحرُه
معروفٌ من يوم ولدنا
لشيوخٍ حكمٌ بالفطرة
ونساءٌ من خلف حجابٍ
وجوارٍ تحكم من خِدرِه
 
قال الراوي:
-هو يحكي قولاً من قَهرِه،-
كره الأطفال شوارعنا
وشباب الأمة في هجره
دهش الجمعُ لما قد قاله
وعلت ضحكاتٌ في الحجره
هل هذا الراوي مجنونٌ؟
أم هذا مفعول الخمره؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى