الخميس ٢٧ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٢
بقلم حكيمة الحطري

كفالة الأطفال المهملين في البلاد الإسلامية

وديار المهجر: الواقع والآفاق

الواقع والآفاق

ديباجة :

تعد مرحلة الطفولة أهم مرحلة في حياة الإنسان ، فشخصية الفرد تتكون وفق ما لاقـاه في الصغر مـن إحسان و تكريم و رعاية وعناية ، أو من إهمال و سـوء معـاملة و اضطهاد... و قد أكدت العديد من التجارب الإنسانية أن الطفل الذي تلقى تربية حسنة وحظي بمعاملة كريمة ، صار بعد ذلك متحملا للمسؤولية ، مشاركا في بناء صرح الأمة و مجدها و مساهما في إعداد أجيال سوية متطلعة إلى مزيد من البناء و النماء .
و تحقيقا لهذه الغاية ، حرص الشارع الإسلامي الحكيم على أن يخص الطفل بمجموعة من الحقوق التي إذا تم التفريط فيها من طرف من جعلت في عـنقه ، أبا كان أو غـيره ، تعرض لمسؤولية عظمى أمام الله سبحانه و تعالى في الدنيا و في الآخرة.

و هكذا أولى الإسلام الطفل عناية فائقة منذ أن ينعقد في بطن أمه إلى غاية بلوغه سن الرشد و حمل الوالدين ، أو من يمثلهما عند فقدهما أو غيابهما مسؤولية رعاية الطفل و حمايته ، و تمكينه من إحياء حياة كريمة ملؤها الطمأنينة و السلام ، ليتمكن في المستقبل من القيام بدوره الواجب نحو إعمار الأرض ، و بناء المجتمع الإسلامي المتماسك القوي المتآزر .

و لم يستثن الإسلام الطفل اليتيم أو اللقيط من هذه الحقوق ، فأوصى بكفالته و لم يسمح للكفيل أن يسلبه نسبه الشرعي مقابل كفالته إياه مصداقا لقوله تعـالى : "ادعوهم لآبائهم " ، و حرم في مقابل ذلك التبنـي لاعتباره نظاما دخيلا عـلى الأسـر استقرارها.

وفي نفس الاتجاه سار المشرع المغربي ، حيث عمل على حماية الطفل الفاقد للرعاية من خلال تشريع قوانين تضمن حقوقه و تسعى إلى إيجاد حلول ملائمة للوضعية الصعبة التي يعيشها . و يعتبر قانون كفالة الأطفال المهملين أحد أهم التشريعات المنظمة لحقوق الطفل المهمل و الموجهة نحو ضمان حياة أسرية متوازنة تحقق له الاندماج الاجتماعي وتساعده على تجاوز الوضعية، و الظروف القاسية المفروضة عليه دون أن يكون له يدا في إفرازها و تناميها.

و من الضوابط التي أقرها قانون كفالة الأطفال المهملين المغربي ، اشتراط الإسلام في الزوجين ، ليكون بهذا قد أخرج من حق الكفالة كل من كان غير مسلم من المغاربة اليهود أوالمسحيين ، و كذا إذا ما كانت الزوجة كتابية ، كما أنه لم يأخذ بعين الاعتبار إقامة الزوجين المسلمين خارج المغرب ، ليتضح أن مسألة الجنسية و الإقامة الدائمة خارج المغرب لا تمنعان من الحصول على حق كفالة طفل مهمل إذا كان الزوجان مسلمين .

و على العموم فإن اشتراط الإسلام في الزوجين ليس كافيا لضمان عيش الطفل المهمل تحت كنف المسلمين ، مادام أن التحايل على القانون في اعتناق الإسلام ممكنا ، حيث يعمد زوجان غير مسلمين أو امرأة غير مسلمة إلى التظاهر باعتناق الديانة الإسلامية بصفة مؤقتة إلى حين حصولهم على كفالة الطفل ، خاصة إذا علمنا أن إقامة الطفل خارج المغرب بصفة دائمة ممكنة . وفي مقابل ذلك فإن قانون الأطفال المهملين يحرم العديد من المغاربة الذين تزوجوا بالكتابيات من التكفل بطفل مهمل لسبب عدم توفر شرط الإسلام في كلا الزوجين.

و نظرا لأهمية الكفالة في إرجاع التوازن النفسي و الاجتماعي لشريحة عريضة من أطفال في وضعية صعبة ، خاصة الذين وجدوا في حالة إهمال بسبب إحدى الحالات المنصوص عليها في المادة 1 من قانون 15.01 الخاص بكفالة الأطفال المهملين..- فإننا نطرح هذا الموضوع أمام الباحثين للإدلاء بأفكارهم و تقديم مقترحاتهم وحلولهم ، متسائلين عن واقع كفالة الأطفال المهملين من الناحية الشرعية الإسلامية و القانونية الوطنية و الدولية بما في ذلك الوسائل الضرورية للحفاظ على هوية هؤلاء الأطفال,وعن الأوضاع التي يعيشونها ، كما نتساءل عن مدى التزام المتكفلين بالضوابط المقررة شرعا و قانونا في كفالة الأطفال المهملين داخل و خارج المغرب ، ساعين من خلال هذا الموضوع إلى تحقيق أكبر عدد من حالات الكفالة الاجتماعية التي تضمن لأطفالنا المهملين حياة طبيعية تسهم في بناء شخصيات متوازنة على جميع المستويات والأصعدة.
محـــاور النـــدوة :

المــحور الأول : الحقوق المكفولة للطفل المهمل في ظل أحكام الشريعة الإسلامية .
• حقوق الطفل قبل و بعد الولادة – حقوق الطفل اليتيم ومن في حكمه – الكفالة الاجتماعية و أحكامها في الشريعة الإسلامية – موقف الإسلام من نظام التبني..

المحــور الثاني : موقف قوانين البلدان الإسلامية من رعاية الطفل المهمل و السبل المعتمدة لديها في كفالته .
- موقف قوانين الدول الإسلامية من الطفولة في وضعية صعبة – الضمانات التي تقدمها هذه القوانين ، و الحقوق التي تضمنها لها – تحليل المواقف الصادرة عن قوانين بعض الدول الإسلامية في مسألة كفالة الطفولة المهملة : نماذج مختارة من قوانين الدول الإسلامية ....

المحـور الثالث : كفالة الأطفال المهملين وفق القوانين و الاتفاقيات الدولية .

- حقوق الطفولة في وضعية صعبة وفق القوانين و الاتفاقيات الدولية – – كفالة الأطفال المهملين في القوانين و الاتفاقيات الدولية -موقف القانون الدولي الإنساني من الطفولة المهملة ضحايا الحرب و النزاعات المسلحة – تحليل نماذج معينة من أطفال ضحايا الحرب و النزاعات المسلحة ......

المحـور الرابع : واقع الطفولة المهملة في البلاد الإسلامية و ديار المهجر .
- واقع الطفولة المهملة في البلاد الإسلامية و ديار المهجر – الصعوبات التي تعتري كفالة الأطفال المهملين في البلاد الإسلامية و بلاد المهجر – قضية كفالة أطفال المسلمين من طرف الأجانب غير المسلمين – الإجراءات اللازمة في كفالة الطفولة المهملة ببلاد المهجر - التدابير الموازية لتحقيق الكفالة في بلاد المهجر ، الاحتياطات النفسية والاجتماعية الضرورية لتحقيق أهداف الكفالة الاجتماعية....

المحـور الخامس : دور منظمات المجتمع المدني ، و المنظمات الحكومية في التصدي لظاهرة الطفولة المهملة .
- رصد واقع الطفولة المهملة من خلال جمعيات المجتمع المدني – دور منظمات
و جمعيات المجتمع المدني ، و الهياكل الحكومية الرسمية في مواجهة ظاهرة الطفولة المهملة – التحديات والصعوبات التي تواجه هذه الهياكل : الرسمية و غير الرسمية – آفاق كفالة الطفولة المهملة ........
مواعيد مهمة :

- آخر أجل للتوصل باستمارة المشاركة آخر فبراير2013
- آخر أجل للتوصل بالنص الكامل للبحث : آخر مارس 2013

عنوان المراسلة لمديرة الندوة: حكيمة الحطري 1 رقم 2 درب الورد – طريق إيموزار – فاس – المغرب

البريد الإلكتروني: hakima-hatri@hotmail.com

الهاتـف :00212661744371 / 00212535601696

استمارة المشاركة

اسم الباحث :....................................................................
العنوان الإلكتروني :. .............................................................
الهاتف :...........................................................................
المؤسسة :.........................................................................
موضوع العرض:...................................................................
ملخص العرض:.....................

الجهات المنظمة:

- رئاسة جامعة القرويين
- فريق البحث في قضايا المرأة و الطفل فقها و قانونا – كلية الشريعة فاس
- مجلس الجالية المغربية بالخارج
- الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج
- سلسلة المعرفة للجميع
- مركز الدراسات و الأبحاث في قضايا الأسرة و المرأة بفاس
- طلبة كلية الشريعة : الفصل الثاني و الرابع و السادس و الماستر و الدكتوراه

اللجنة العلمية و التحكيم :

  • الدكتور محمد الروكي : رئيس جامعة القرويين
  • الدكتور عبد الله بوصوف : الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج
  • الدكتور محمد الدريج : رئيس سلسلة المعرفة للجميع – الرباط
  • الدكتور عبد السلام الزياني : رئيس شعبة الفقه و التشريع بكلية الشريعة بفاس
  • الدكتورة حكيمة الحطري: رئيسة فريق البحث في قضايا الأسرة و المرأة بفاس
  • الدكتورة بهيجة غياتي بن زياد : الكاتبة العامة لفريق البحث في قضايا المرأة و الطفل فقها و قانونا، و مركز الدراسات و الأبحاث في قضايا الأسرة و المرأة بفاس
  • الدكتورة كنزة الغالي : أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب – المحمدية ، و عضو مركز الدراسات والأبحاث في قضايا الأسرة و المرأة بفاس

لجنة الإعلام و التواصل :

  • الأستاذة مريم الصافي : مديرة الإذاعة الوطنية بفاس ، و عضو مركز الدراسات والأبحاث في قضايا الأسرة و المرأة بفاس
  • الدكتور سعيد المغناوي : أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب سايس ، وعضو مركز الدراسات و الأبحاث في قضايا الأسرة و المرأة بفاس
  • الأستاذة بشرى المنصور :صحافية بإذاعة م ف م سايس، عضو مركز الدراسات والأبحاث في قضايا الأسرة والمرأة بفاس

لجنة الاستقبال:

- الدكتورة عائشة آل الشيخ العلوي ، مندوبية الشؤون الإسلامية لجهة فاس بولمان ، وعضو مركز الدراسات والأبحاث في قضايا الأسرة والمرأة بفاس
- الأستاذ محمد العلام : رئاسة جامعة القرويين ، و عضو مركز الدراسات و الأبحاث في قضايا الأسرة و المرأة بفاس
- الدكتور محمد اغزيول : رئيس مجموعة البحث في المهن القضائية – كلية الشريعة بفاس
- الدكتورة رشيدة بن سرغين: – كلية الشريعة بفاس
- الأستاذ عبد الوهاب شيبوب : عضو مركز الدراسات و الأبحاث في قضايا الأسرة والمرأة بفاس

لجنة الترجمة :

  • الدكتورة فاطمة صديقي :أستاذة التعليم العالي – كلية الآداب ظهر المهراز ن أستاذة زائرة بجامعة هارفرد الأمريكية ، و عضو مركز الدراسات و الأبحاث في قضايا الاسرة و المرأة بفاس
  • الدكتورة بدر البدور الرحالي : عضو فريق البحث في قضايا المرأة و الطفل فقها و قانونا – كلية الشريعة بفاس
  • الدكتورة سعاد السلاوي : أستاذة التعليم العالي بكلية الآداب ظهر المهراز ، وعضو مركز الدراسات والأبحاث في قضايا الأسرة والمرأة بفاس
وديار المهجر: الواقع والآفاق

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى