الجمعة ٢٨ حزيران (يونيو) ٢٠١٣
مهرجان صيف الفن
بقلم محمد بلمو

بسلا يتوج بماستر التشكيل

عرفانا بما قدموه للمشهد التشكيلي المغربي، إحتفت الحركة المغربية للتشكيليين بلا حدود، بإثنين من الاسماء الفنية الوطنية وهما محمد بوصابون و عبد الفتاح قرمان. وذلك بمنحهما درع ماستر التشكيل الذي يعد لحظة إعتراف موغلة في التقدير المادي و المعنوي لعطاء ريشات المغرب المزهو بتنوعه. و الجدير بالذكر أن هذين الدرعين سبقهما تتويج اول للفنان التشكيلي مصطفى الروماني الذي منح ماستر التشكيلي في وقت سابق من هذه السنة. ويمنح الدرع بعد إنتقاء دقيق و عميق للأسماء المرشحة لنيله، عبر الحركة المغربية للتشكيليين بلا حدود و رواق إشبيلية الذي يعتبر الشريك الأساس في مسار الحركة على الصعيد الدولي.

الإحتفاء ببوصابون وقرمان جاء ضمن فعاليات مهرجان صيف الفن بسلا. والذي أفتتح في 21 من يونيو الحالي وأختتم في 23 من الشهر نفسه. وقد تضمن العديد من الفقرات زاوجت بين التشكيل واليومي من خلال إقامة معرض تشكيلي وتكريمات لفنانين تشكيليين ومعرض للموضة وورشات لفائدة الأطفال المعاقين. والجدير بالذكر أن مهرجان صيف الفن تنظمه الحركة المغربية للتشكيليين بلا حدود وجمعية البشرى لتنمية المرأة. وكان رواق باب فاس مسرحا لفعاليات أول مهرجان يجمع بين التشكيل وعالم الموضة وفنون اليومي. وإضافة إلى ذلك عرف المهرجان عروضا مسرحية وموسيقية ومسابقات ترفيهية توجت بجوائز وحفل فني إحتضنه قاعة الجماعة الحضرية لبطانة سلا. وعن دخول الحركة غمار المهرجانات قال رئيسها عمر البلغيثي أن كل هذا يدخل ضمن مسار الحركة الذي تم التخطيط له بعيانة و بأهداف نبيلة أهمها تقريب التشكيل من المواطن ، و تقريب اللوحة المغربية من المتلقي العالمي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى