الخميس ٤ تموز (يوليو) ٢٠١٣
بقلم عبد الغني موعكيس

أَيَـا خَـائِـفـاً يَرْجُـو مِـنَ الـنَّاسِ مَخْــــرَجاً

أَيَـا خَـائِـفـاً يَرْجُـو مِـنَ الـنَّاسِ مَخْــــرَجاً
مِـنَ اللهِ خَفْ وَارْجُ فَوَحْـدَهُ يُـرْتَــجَــــــى
أَيَـا خَـائِـفـاً يَرْجُـو مِـنَ الـنَّاسِ مَخْــــرَجاً
تَــرَاهَ فَـــمَــا تُــبْــصِــرُ بَــعْضَهُ أَعْـوَجَا
فَـمِـنْ عَــدَمٍ سَـــنَّ الْـــوُجُــــودَ فَــفَــــرَّجَ
تَــأَنَّــــــى وَمَـــا مِــنْ فَــاقَــةٍ قَــدْ تَــدَرَّجَ
بَــنَـاهُ فَــيَــا حُــسْـــنَ الَّـــذِي مِــنْهُ أَخْرَجَ
وَمَــا سَــالَ مِـنْـهُ عَـرَقٌ أَوْ تَــشَــنَّـــــــجَ
فَــمَـا احْــتَـاجَ عَــوْنـاً أَوْ مِـنَ الْعَـيِّ أَفْثَجَ
وَلَـــوْ فَـــاقَـــتِ الــذُّنُوبُ مَــظْلِمَةَ الدُّجَـى
رَؤُوفٌ بِـخَـلْــقِــهِ، يُــسَـامِــحُ مَــنْ شَــاءَ
وَمَــا كَــانَ إِذْ بَــرَأَ خَـــلْـــقَــهُ دَبَّـــــــــجَ
وَلَــوْ شَـاءَ بِـالنَّاسِ الأَذَى مَا بَرَى الشَّجَا
وَإنْ سَــاقَ حُـــزْنـــاً مَـا تَـأَخَّـرَ أَبْـهَــــجَ
إَذَا مَـــا ابْــــتَــلَـى عَـــبْــداً تَــجَلَّدَ عَـالَـجَ
فَــيَـــا عَــجَــبــاً مِــمَّــا دَفَــنَّــا وَأَخْـــرَجَ
لَــئِـــنْ أَنْـــزَلَ الْـــمَـاءَ بِـــطِــيـنٍ تَـمَازَجَ
أَجَــارَ الْـــفَـــقِــيـــرَ إِذْ دَعَـــاهُ فَـــأَفْــرَجَ
وَإِنْ أَمْــسَــكَ الــرِّزْقَ لِـــذَنْـــبٍ تَــخَـلَّـجَ
وَبـانَ لِــعَــاصِـيــهِ إِذَا الــرُّوحُ حَـشْــرَجَ
تَــعَـالَـى عَـنِ الْـوَصْفِ وَإِنْ طَالَهُ الْحِجَى
بِـقُـدْرَتِـهِ الأَنْـــوَارُ يَـعْــقُــبُـهَا الــJـدُّجَـــى
إِلَـى اللهِ قُــمْ تَــوّاً فَــفِــي فَـضْـلِـهِ الرَّجَــا
فَــتُـمْـسِـي إِلَـى غُــفْـرَانِــهِ السَّمْحِ أَحْوَجَا
إِلَــيْــهِ بِـيَـوْمٍ تُـسْـلِـمُ الــرُّوحَ مُـنْـهَـجـــــاً
عَـــدَا مَـــنْ بِــقَـلْـبِـهِ الْـهُـدَى قَــدْ تَـأَجَّــجَ
وَحَـــاذِرْ بَـــنِـــي آدَمَ مَـــهْــمَــا تَــبَـــرَّجَ
كَــأَنَّــهُ بَــحْــرٌ قَـــدْ هَــوَى فَـــتَــمَــــوَّجَ
فَــسَـارَعَ لِلْـــخَــيْــرَاتِ يَــرْجُـو بِهَا النَّجَا
وَكَـــانَ بِــأَخْـــلاَقِ الْـــكِـرَامِ مُـدَجَّـــجَــا
فَـــمَــا اخْــتَارَ غَيْرَ الْخَيْر سِرّاً وَلاَ جَهْراً
وَيَـــحْـسِــبُــهُ الْــمُــخْلِـصَ إِنْ هُوَ هَــزَّجَ
يَـــمِــيـلُ الْــوَفِيُّ لِلْــفَــتَــى لَـــوْ تَـــــأَرَّجَ
لَــحَـتَّـى إِذَا شَـــاءَ غَـــدَا لَـــهُ هَـــوْدَجَــا
يَــخَـالُــهُ مِـنْ أَقْــوَالِــهِ الـــصِّــدْقَ أَبْـلَــجَ
يَــؤُولُ وَفَـــاءُ الْـــخِـــلِّ حَـــرًّا مُؤَجَّـــجَا
فَــمَـا أَنْ يُـــرَى بِــالْـهَـــمِّ أَمْسَى مُضَرَّجَا
وَإِنْ تُــسْــرِجِ الــشَّــرَّ هَــجَرْتَـهُ مُحْــرَجَا
فَـلاَ خَــيْـرَ فِــي الـنَّـاسِ لَـئِـنْ سَـالَ أَثْـلَـجَ
وَجَـاؤُوكَ أَتْـبَـاعـاً أَلاَ كُــنْ لَــنَـا الـنَّـجَــا
لَــئِــنْ لَـمَـحُـوا الْـمَـالَ لَـهُـمْ كُـنْتَ مَنْهَجـاً
وَمَــا عَـابَ لُــؤْلُــؤاً أَنِ اشْـــتَــــمَّ أَمْلَجَـا
وَإِنْ بِــتَّ مُــحْــتَـاجــاً إِذَا الـــدَّهْـرُ أَعْرَجَ
وَلاَ عُـــذْرَ لِلْـمُــنْــكِــرِ مَــهْــمَـا تَـحَـجَّـجَ
جُــحُــوداً بِــمَــا نَــالُـوا تَــنَــاءَوْا أَفَاوِجـاً
وَعِـنْـدَ الـضَّــنَـى يَـرَوْنَ هَـدْيَـكَ أَعْــرَجَا
فَــعِــنْـدَ الــرَّخَـاءِ يَـصْـطَـفُـونَـكَ مِـنْـهَـجاً
وَلاَ تَـحْــسَـبَــنَّ الْـفَـوْزَ تِـبْـراً وَهَـبْـرَجَــا
فَـــلاَ تَـــتَّـــخِـــذْ دُونَ إِلَهِكَ مَـــلْـــجَـــــأً
أَثَـابَ الأَيَـادِي مِــنْ حَـيَـائِـهِ بِــالْـــهِـجَــا
فَـكَــمْ مِـــنْ مُـــرِيدٍ إِنْ قَضَى مِنْكَ حَاجَةً
تَــجِــدْهُ بِـأَضْـعَـافِـهِ يَــوْماً مُــدَبَّـــجَــــــا
وعِنْدَ الأََمـِـيــنِ الْــخَــيْــرُ يَــيبْقَى مُسَيَّـجاً
وَأَعْــطَــى فِــدَى الإِحْـسَانِ عُمْرَهُ مَنْسَجَا
فَــطُــوبَى لِــمَنْ بِالْخَــيْـرِ دَوْمــاً تَـوَشَّــجَ
وَحَـــظُّ الأَبَــاطِــيــلُ سَــرَابٌ تَـــمَــــزَّجَ
فَــمَــا سَـافِـلٌ يُــسْــمِــيــهُ لِـبْسٌ تَبَهَّــجَ
وَإِنْ جِـــيءَ فِـــي حَــقٍّ تَــوَانَــى وَلَجْـلَجَ
إِذَا عَـــاهَـــدَ الْـحُـــرَّ تَـــوَلَّـــى فَــأَمْــرَجَ
وَذَا الْـمَـالُ مَـوْلاَهُ مِـنَ الْـمَـوْتِ مَـا نَـجَـا
لِـمَـا خِـشْـيَـةُ الْــجُـوعِ لَــوِ الْـفَـقْـرُ أَبْـلَـجَ
بِــمَــالِــهِ مَـــا أَلْــفَـــى دَوَاءً تَــــعَـــلَّــــجَ
وَكَمْ مِنْ ثَرِيٍّ يُحْرَمُ الأَكْلَ مِـــــــــنْ أَذَى
وَيَـــكْـفِــيــهِ يَـــوْمَ الْــحَـقِّ خَتْماً مُهَبْرَجَـا
كَــفَــاكَ لَـــدَى اللهِ خَـــلاَصــاً تَــوَهَّـــــجَ
بِــكُـلِّ دَنِــيءٍ فَــوْقَ ذِي الأَرْضِ أَلْــهَــجَ
وَمَـنْ رَكِـبَ الْـيَـوْمَ الْمَـعَـاصِـي بَـوَارِجـاً
وَغَــدْرُ الــدُّهُورِ مَــا أَسَـــرَّتْ فَــأَفْـــرَجَ
فَـذَاكَ مِـنَ الْـجَـهْـلِ عَلَى النَّفْسِ قَدْ جَـنَـى
فَــكُــلٌّ إِلَـى الْـــقُـبُـورِ مَــهْــمَـا تَـــهَــوَّجَ
فَـــلاَ تَــشْـتَـهِـي مَـا فِــي يَــدِ الْغَيْرِ غَيْرَةً
وَلاَ كَــانَ أَخْـــذُكَ بِــدِيــنِـــكَ أَعْــــرَجَــا
وَلاَ تَــأْتِ فِـــي غَـــيْــرِ الْــحَـلاَلِ مَطَالِباً
وَإِنْ بِــالْــحَــشَـا أَزْهَرَ أُعْوِزْتَ مَخْرَجَــا
وَحَــاذِرْ هَـــوَى الــنَّــفْـسِ فَإِنْ غَرَّ سَمَّجَ
تَــعِــشْ مُــكْــرَمـاً بِــالْــبَــاقِــيَـاتِ مُتَوَّجَا
وَدافِـــعْ عَـنِ الْـحَــقِّ وَلاَ تَــــــكُ مُحْرَجاً
وَأُجْـــزِيَ كُــــلٌّ مَـــا بِـــفِــعْــلِــهِ أَنْتَـــجَ
لَـحَــتَّــى إِذَا يَـــوْمُ الْـــحِــسَــابِ تَــبَـــوَّجَ
وَقَـدْ جَـــاوَزَ الْــمَــوْعِــدَ مَــهْــمَـا تَلَهْوَجَ
فَــمُــسْـتَــهْــتِــرٌ نَـحْـوَ الْـجَـحِـيـمِ تَدَحْرَجَ
يَــطُــوفُ بِــأَنْـهَــارِ الْـــخُــلُــودِ مُزَبْرَجَا
وَقَـــاضٍ بِــمَـــا اللهُ لِـــخَـــلْــقِـهِ أَخْـــرَجَ
وَقَــدْ رَجَــعَ الــرُّوحُ كَــمَــا جَــاءَ سَيْهَجَا
بَــلَـغْــتَ لَـــدَى اللهِ بِــدَارِ الْــبَــقَــا الرَّجَا
وَقُـــمْ لِلَّـذِي يَــبْــقَـى إِذَا مَا الدُّجَى سَـجَـا
أَيَــا غَـافِــلاً لاَ تَــأْمَـــنِ الْـمَـوْتَ لَوْ غَــفَا
أَجِـبْـنِـي لَـدَى الْـمَـوْعِـدِ مَا اللَّهْوُ أَنْــتَــجَا
وَإِنْ بِـالْـمَـلاَهِي فِي الدُّنَى هِمْتَ مُثْلَجَــــا
فَــأَنْــتَ الَّــذِي قَـــدْ لِلـنَّـدَامَــةِ أَلْـــهَـــــجَ
بِـمَا سَـرَّك الْــيَـوْمُ غَــداً تَـجْـتَــبِي الشَّـجَا
وَمَــنْ وُهِــبَ الْعَقْــلَ سِـوَى الله مَا رَجَــا
فَـــمَــنْ يَــفْــهَـمِ الــدُّنْــيَــا لَــهَـا مَا تَهَدَّجَ
إِذَا جَــاهِــلٌ بِــالــذَّاهِـــبَــاتِ تَــــــــزَوَّجَ
هَــنِـيـئـاً لِـمَـنْ طَـوْعـاً إِلَــى الْـهَدْيِ رَوَّجَ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى