ندوة في حيفا

أدبنا الساخر، سخريات القدر والمسخرات العربية. كيف نضحك؟

بمبادرة من مركز مساواة – وضمن مشروع الثقافة الفلسطينية واتحاد الكتّاب العرب الفلسطينيين في الداخل (48)، تعقد في حيفا مساء الثلاثاء 24 أيلول 2013 ندوة متميزة حول الادب الساخر باشتراك نخبة من الكتاب الفلسطينيين الذين اغنوا الادب الفلسطيني بهذا النوع الادبي الذي يميز الادب الفلسطيني قبل النكبة وبعدها، حيث برزعدد من الكتاب والشعراء الساخرين بينهم الشاعر وديع البستاني والشاعر ابراهيم طوقان والكاتب اميل حبيبي.

وللأديب سلمان ناطور تجربة غنية في الكتابة الساخرة بحيث سيتحدث في الندوة عن تجريته الادبية التي برزت في جريدة "الاتحاد" ومجلة "الجديد" في سنوات السبعين والثمانين وله عدة مجموعات ساخرة بينها: خمارة البلد وابو العبد في قلعة زئيف. كذلك سيشارك الشاعر والكاتب تركي عامر الذي يتميز بأسلوبه الساخر في ما يكتب شعرا او نثرا وله عدة كتب ساخرة والكاتب سهيل كيوان أيضا أصبح اسما معروفا في عالم الكتابة الساخرة في مجالات الرواية والقصة القصيرة والمقالة السياسية، ومن القدس يشارك الكاتب والناشر سمير الجندي الذي تتميز كتابته القصصية بسخرية سوداء تعكس غضبا على الاحتلال وما يمارسه من جرائم في هذه المدينة وسيدير الندوة الكاتب والفنان عفيف شليوط الذي يسخر من السياسيين و"أولي الامر" في مسرحياته وكتبه ومقالاته الاجتماعية والسياسية.

وتأتي هذه الندوة في مناخنا العربي والدولي وكذلك المحلي الذي لولا انه مبكي لكان مضحكا جدا. هذا المناخ الذي تنقلب فيه الموازين وتسقط انظمة ولا يعرف ما سيحل مكانها والكل يحكي عن الانسان والكرامة لكن من يحافظ على كرامة الانسان؟ امريكا ما زالت امريكا وجامعة العرب تبدو جامعة الهرب وفي الناس الغضب وعند البعض الطرب وهكذا كله يندرج تحت عنوان الندوة:أدبنا الساخر، سخريات القدر والمسخرات العربية. كيف نضحك؟

وفي هذه المناسبة الأدبية سوف يعلن عن قبول طلبات انتساب عدد كبير من الكتاب الفلسطينيين لاتحاد الكتاب الذي يبادر إلى تنظيم فعاليات ادبية استعدادا لعقد مؤتمره الثاني في بداية العام المقبل.

الندوة في مركز مساواة، حيفا سانت لوكس 5 الثلاثاء 24.9.2013 الساعة 19.30