ديوان العرب

  • غريبة النفس

    ، بقلم إنتصار عابد بكري

    من حسنِ حظك أني أتَيتُ يوم أتى حبُك يمشي على مهلٍ وخطواتي كانت مُهَروِلَة إليك.. من حسن حظك أني أتيت في زمنِك زمانُكَ كان يحتاج طفولة وألوان الربيع فحتى نيسان و أيلول ابتسم وكانون والثمانية عشر والواحد والثمانون على كفي يديك .. ليس صدفة أن يبتسم الخريف ولا أن يبكي الربيع على (...)

  • مَوّعِدُ الّجَفَافْ

    تَشَرْنَقِي عَبَقُ دَالِيَةٍ فِي غُصْنِ التُرَابْ عُمْقُ الرَحِيّقِ رَاحِلٌ بَعْدَ عَوّدَةِ الّمَطَرْ فِي انْشِقَاقْ الصُخُوّرِ يُدَاعِبُ الّمَوّجَ حَبَاتٍ قَذَفَتْهَا الرِيّحُ لوَجْنَتِّكِ عِطْرَاً ذرَاهَا الرَذَاذُ حَبَاتُ قُرُنْفلٍ عَلى رَاحَتِيّكِ عوّدُ البَرَاءَةِ تَجَنَسَ (...)

  • قبرنا أهلنا

    ، بقلم جميل السلحوت

    صعقت عندما قرأت أن قاضية في محكمة الصّلح في بيت لحم، قد أصدرت حكما بسجن مواطن كادح يبيع على الرّصيف؛ ليعيل أسرته، بالسّجن لمدّة عام؛ لأنّه قال لها في قاعة المحكمة "قبرتِ أهلك اسمعيني" وهذه عبارة شعبيّة نقولها جميعنا لأقرب وأحبّ النّاس إلينا وإلى قلوبنا، وكثيرا ما نقولها لأبنائنا (...)

  • ظاهرة النص القصير

    ، بقلم محمد جمال صقر

    اشتغلت من قبل بطول القصيدة من قديم إلى حديث، فكتبت عن قطع قديمة، ثم المعلقات، ثم ذات الأمثال، ثم المقاصير، ثم تائية ابن الفارض، ثم مطولات البهلاني، ثم إلياذة محرم، ثم سيمفونية الكتاب، ثم أشعة النجفي، ثم مثلثات بخيت- ما لا يمتنع معه فهم أنني أنبه على أن حركة القصيدة إنما كانت من (...)

  • أبيض أسود

    من هؤلاء تزاحموا؟ يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، وأشمّ رائحة البحار السّبع، أمواج ٌ تمدّ رؤوسها وسلالم تمتدّ، أفواج تحيي ثم تصعد أين كانوا؟ كيف جاءوا؟ إنها الأرض الخصيبة بالدّموع وبالرّجاء يا جسر أحزاني فدعهم يعبرون، ما غيّرتنا هذه الأعوام لكنّ المزارات القديمة أفلست والأولياء، (...)

  • شيء عن شعري

    ، بقلم فاروق مواسي

    هذا الموضوع ليس لمن لا يحب ما أكتب.
    وعذرًا لمن لا يستسيغ الحديث عن الذات.
    علق لي قارئ لصفحتي على (الفيس) أن شعري يصاحب هذا الحدث وذاك، وفي استحضاره تظل الجِدة وكأنه كتب على التو، ولا نكاد نجد مثل هذا في شعرنا الفلسطيني.
    أجبته:
    شكرًا على ملاحظتك اللطيفة، وأوافقك أن معظم شعري (...)

  • يوتيوب وصناعة الاستغباء

    ، بقلم عبده حقي

    يطفو من حين لآخر على سطح منصة يوتيوب مخلوقات آدمية كاريكاتورية تدفع بها أياد خفية بعضها مدسوس لغايات فبركة إلهاء إجتماعي عام وبعضها الآخر يروم منها خلق ما يسمى ب(البوز) أي الحدث الإعلامي اليوتوبي الفائق والمستأثر بالرأي العام في فترة ما.
    إنها مخلوقات تعيش في قعر الهشاشة وتنام (...)

  • ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية

    ، بقلم نايف عبوش

    لاشك أن أجهزة الاتصال الذكية، قد مكنت الناس من التواصل فيما بينهم بشكل سهل وسريع.
    ويقينا فأن تلك الميزة تحسب من الايجابيات الرفيعة لتلك الأجهزة، وتقنياتها المتطورة في هذا العصر. إلا أنه لابد من الإشارة في نفس الوقت، الى أنها وسائل ذات تأثير سلبي، بما أفرزته من ظاهرة الانغماس (...)

  • (جدتي تفقد الحلم) للدكتورة نجمة خليل حبيب

    ، بقلم نهى فرنسيس

    أن يفقد الإنسان الحلم يعني أنه فقد الأمل في كل شيء واتجه نحو الموت، وببساطة أنت تحلم إذا أنت حي. بداية أود أن أشكر الأديبة الدكتورة نجمة خليل حبيب لأنها منحتني شرف الكلام عن كتابها "جدتي تفقد الحلم" كما أود أن أشكرها ثانية لانها أجبرتني طوعا على أن أقرأ الكتاب مرات عديدة مما (...)

  • حيفا..

    ، بقلم حسين مهنا

    إلى المجلس الملّي الأُرثوذكسي الوطني.. وإلى رئيس ناديهِ الثَّقافي المحامي فؤاد نقّارة.... مع حبّي وتقديري.
    حيفا تسيرُ مع الزَّمانِ، فلا تشيخُ ولا يحولُ رُواؤُها. وتظلُّ حيفا قِبلَةً لِلعاشِقينَ فلا تميلُ ولا تبوحُ بِحُبِّها إلّا لِكرمِلِها وبَحرٍ عانقَ المُدُنَ القريبةَ (...)

  • الشاعر خليل توما في ذمة الله

    غيّب الموت يوم ١٢-٢-٢٠١٩ الشّاعر الإنسان الصّديق الوفيّ، خليل توما، ومع أنّ كلّ نفس ذائقة الموت، إلا أنّ فقدان شاعر جميل وفيّ، (...)

  • حدث في مثل هذا اليوم: ١٦ - ٠٢

    ١٨٥٢ ولد في بلدة (بتسبيرغ) الأمريكية، إحدى مدن ولاية بنسلفانيا الشرقية مؤسس جماعة (شهود يهوى) السيد «شارلز راسل». وتوفي عام ١٩١٦. (...)

  • الحريق الكبير.. المهمشون قادمون

    ، بقلم حسن العاصي

    إن كنت تشعر أنك تتعرض لتمييز بسبب حالتك ووضعك وخلفيتك الاجتماعية أو العائلية أو القبلية أو الطائفية، أو بسبب الانتماء الديني أو المذهبي أو العرقي، أو التمييز بسبب وضعك الاقتصادي أو مستواك التعليمي أو عملك أو لغتك، أو بسبب مكان إقامتك وقريتك ومدينتك، أو بسبب نوع جنسك وعمرك ولون (...)

  • بربر مصريون‎

    ، بقلم محمد جمال صقر

    تأتينا أخبار البربر (الأمازيغ) من المغرب ومن الجزائر، فيسرنا صمودُ أكثرهم لرد مكر الماكرين في نحورهم، من دعاة التغريب والتخريب، واستمساكُهم بعروة أمتنا الوثقى -"لَا انْفِصَامَ لَهَا"- ويسوؤنا انخداع أقلِّهم بذلك المكر، وقبوله وترديده، وإن اطمأننا إلى أنهم لا يلبثون على انخداعهم (...)

  • رفات زحام ــ في القطار

    ، بقلم سلوى أبو مدين

    ١ ــ رفات زحام
    تفرس في وجوه المارة حركات لا إرادية تلتهم الطريق المتعرج تتكدس الحيرة على ملامحي ...
    كل الوجوه التي عبرت أمامي برك عاجية حلزونية صفحات من كتاب قرأتها ونسيتها ...
    أتوارى وجه الخوف يندفع أمام بائع ( الناعم )* الذي انشغل بلف قراطيس الورق ورق الخريف (...)

  • عندما يُذعر الزيتون

    ، بقلم فاروق مواسي

    (يفيق الفلاح الفلسطيني فيلفي زيتونه مجروفًا أو محروقًا أو منشورًا مجدوعة أطرافه، وتصير كل ورقة دمعة)
    ويُذعَر الزيتون من عُدوان طغمةٍ بلاءْ أعدَّه شيطانُهم سيماهمُ الدماءْ والأفقُ بات لونُهُ مضرَّجَ الكُلومْ من بعدِ أن هبت به ريحُ السَّموم ها هم أتَوا قطعانهم غدَوا في شعرهم (...)

  • همس الدمى وضجيج الحرب

    في مسرحيته (همس الدمى)، يستعرض الكاتب زهير الخرّاز بعض ملامح تسعينات القرن الماضي، وما تحمله من أحداث وخيبات وانعكاسات على جيل كامل، هذا الجيل الذي يرى أن جغرافية حلمه الممتدة من آقصى الشرق حتى أقصى الغرب، قد أثقلتها سحب اليأس والخيبة والهزيمة. وزهير الخراز فنان تشكيلي مغربي، (...)

  • ما زلتُ أتنفس

    ، بقلم إنتصار عابد بكري

    ستأتي بعد حين كلمة عاشت بسلام وينفجر الحنين ذهبت وأنت لا تحتاج إلى متكأتك ولكني أنا التي أحتاجها .. وتداويت من مناسك العُشّاق واستبدلت صديقُك النُعاس بسباتٍ عميق هل افترشت الورد الأحمر حديقتك؟ على حقيقة قهر الذين لم يعرفوا راحة كُحل الجفن عند ساحل السنين... الصدرُ ليس وسادة وقد (...)

  • رواية للدكتور الشاعر جمال سلسع

    صدرعن مطبعة كل شيء في حيفا رواية للشاعرالدكتور جمال سلسع بعنوان "عاصفة تقرأُ الضباب"، تقع في ٢٨٠ صفحة من الحجم المتوسط، وما يميز هذه الرواية انها كتبت بلغة شعرية ايحائية، وبمذاق جمالي يحمل لغة المفارقة في احداثها ودلالاتها، التي تجسد جانبا من السيرة الذاتية للشاعر.فطفولته رضعت (...)

  • بملتقى دولي للمسرح بتونس

    توجت مسرحية"كوالة بنادم" للمخرج نور الدين سعدان، بالجائزة البرونزية للملتقى الدولي الثالث لمسرح الشارع، والذي نظمه جمعية الڨطار للمسرح بتونس من ٦ الى ١٠ فبراير الجاري.
    وظفرت هذه المسرحية، وهي لفرقة مسرح النون والفنون بالفقيه بن صالح بهذا التتويج، بعد تألقها الملفت في المسابقة (...)

  • في أمسية تكريمه في نادي حيفا الثقافي

    ، بقلم خلود فوراني سرية

    أقام نادي حيفا الثقافي يوم الخميس ٠٧.٠٢.١٩ أمسية تكريمية للشاعر والأديب حسين مهنا ابن قرية البقيعة الجليلية، وقد تم فيها إطلاق روايته "دبيب نملة".
    حضر الأمسية كوكبة من الشعراء والمبدعين والعائلة والأصدقاء من حيفا وخارجها من قرى الشمال والمثلث والجليل.
    أما كلمة الافتتاح فقدمها (...)

  • بلاغ لاتحاد كتاب المغرب

    عقد المكتب التنفيذي لاتحاد كتاب المغرب، اجتماعه العادي بتاريخ ٩ فبراير ٢٠١٩ بمقر الاتحاد بالرباط.
    خصص الاجتماع لمناقشة أوضاع المنظمة ومستجداتها، في أفق تنظيم المؤتمر الوطني التاسع عشر المقبل، وأيضا في ضوء ما يتعرض له الاتحاد من حملات ممنهجة ومن تشويش متعمد، وبشتى الطرق (...)