سابقُ عهد

، بقلم مادونا عسكر

ملأت قلبي
فصار لكَ
يمًّاً من الأعيادْ
غمْرَ فَلَكْ...
 
في حضنه أحلامي تسمرْ
لا توْسن...لا تفترْ
بنور صوتك تهتدي
لوجه الإله تغتدي...
 
في عينيكَ وجهَ إلهي أراهْ
يتبسّم في عُلاهْ
إليّ تمتدّ يداهْ
فأسجد وأجتدي...
 
اهتدى قلبي إليه فيك وتعنّى
ورآهُ فتغنّى
فتباعد العالمُ في عيني
واستحى...
ثمّ تلاشى وامتحى
واستوى فيك أمسي ويومي وغدي...
 
ملكت قلبي
فصار لكَ
روضَ طير غرِدِ
وبتّ موردي وثَمَدي
وصَمَدي ومعمدي...
 
صوتك نبع ماء حيّْ
من ثغر الإله دافقْ
أراني في لجّ هواكْ
فردوس كرْمٍ سامقِ
يا عابدي ومعبدي
ومعبودي المفدّى المفتدي...
 
من رأى الجمال رآكْ
من حَجَّ الكمال أتاكْ
وحدي لمحت ظلّكَ
فعرفتكَ...
وولجت كونكَ
وبلغت أصلكَ...
وكنت لي وكنت لكَ
سابحيْن في فلكْ...
لا ننتهي... لا نبتدي...
نحيا سابق عهد في غدِ...