شرفة القمر بقلم: ايلينا المدني

ويأتي صوتك من الجانب
الآخر من العالم
مرتعشاً ... مسكوناً بالفرح
محملاً بشذى الياسمين , وعبق بردى
حافياً يخطو على قلبي
يبني أعشاشه بين ضلوعي
يُسكرني بِمِدام عشق
يبعثر الوقت ... يحرق البعاد
ذاك القاتل يدمي قلبي بخنجره
وأغنية تتهادى فوق النخيل
تهمس : هزي اليكِ بجذع الصبر
وانتظري بوادر الأمل
والحلم يلتمس الزوايا
كعاشق ليس يدري أين يمضي
أطوف حول أطياف المرايا
وتشدني من عمقها اليكَ
أعض على شفتي من لهفتي
وأغيب فيكَ ..............
وتُثير الريح المحتجبة من قرون في جسدي
تعصف بجفاف الحقول
تحبل السنابل اقحوان
ويموج النهر يطفئ لهيب الثلج
الضارب بالحواس
ويغشانا المطر المضاء
فنحتمي بمخابئ اللذة
نرتقي شرفة القمر
متحررين من أحزاننا
نحارب بالكلمات أزمنة البؤس
بتعويذة تمسح من على جبين
القدر حروف الشقاء .