«الراكبون» عشر مسرحيات قصيرة

تجسد المصير الإنساني الشائك

صدر مؤخرا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة (سلسلة آفاق عالمية) كتاب الراكبون إلى البحر من تأليف تنيسى وليامز - يوجين أونيل وآخرون ترجمة وتقديم عبد السلام إبراهيم، ويضم "الراكبون" عشر درر مسرحية صغيرة من فصل واحد تترجم للمرة الأولى إلى العربية، كتبها عشرة من أعمدة الحداثة المسرحية العالمية فى القرن العشرين؛ حيث تختصر في موضوعاتها عوالم وأكوانا، وحالات وقضايا شائكة، تضيئ الوعى واللاوعى، العقل والمزاج والمصير الإنسانى الأليم والشائك، وتتنوع المسرحيات بين دفتي الكتاب ما بين التراجيديات الحديثة والمونودراما وما بين المسرحيات التجريبية والكوميدية والتأليف المشترك، أما الكتّاب فإثنان منهما حصلا على جائزة نوبل فى الأدب (جون جولزورزى ويوجين أونيل) و أحدهم قطب من أقطاب المسرح الأيرلندى (سينج) و آخر من أعمدة كتاب القصة (ساكى)، وليدى جريجورى باعثة النهضة الأيرلندية ومؤسسة مسرح آبى، و ثورنتون وايلدر يقدم لنا مسرحية تجريبية، وتنيسى وليامز وماونت ودوندو يقدمون كوميديات رائعة. تعتبر تلك المسرحيات -مع قصرها نسبيا -علامة فارقة فى تاريخ المسرح وعلامة مضيئة لكتابها.