لا تضحك: التهريج والجدية!

، بقلم مهند النابلسي

بعد أن ذهب بالطائرة لتدريب مجموعة موظفين "أوغاد" بمؤسسة حكومية عاد خائبا بعد ان تآمروا لافشاله بغرض احضار مدرب آخر مهرج مشهور بنكاته المتدفقة ...انهالت على مسؤول التدريب هناك المكالمات والمسجات والأكاذيب فاضطر لالغاء التدريب واعتذر له بلباقة شديدة: عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ! ندم على فقدانه لموهبة التهريج!