«دبي الثقافية» تحتفي بدورتها الثامنة

احتفلت مجلة دبي الثقافية بالدورة الثامنة (2012ـ2013) من جائزتها في (قاعة السفينة/ جميرا بيتش أوتيل/ دبي)، ضمن حفل افتتحه مدير عام دار الصدى، رئيس التحرير الشاعر المبدع سيف المري، ابتدأ من معرض اللوحات التشكيلية للمشاركين في المسابقة، بحضور مدير التحرير الكاتب نواف يونس، وحشد من المثقفين والفنانين ووسائل الإعلام.

وتضمن البرنامج فقرات عديدة: عرض فيلم عن الجائزة، عرض الفيلم الفائز بالجائزة الأولى ـ فرع الأفلام التسجيلية (عشت من جديد/ مريم خليل الذوادي)، كلمة لجان التحكيم وألقاها واسيني الأعرج، معبّراً عن هذه المهمة بأنها ليست بسيطة، وأن الموهبة التي تعلن عن نفسها تجد في هذا الصرح سندها، إنه مشروع أبطاله: المجلة والكتـاب والقارئ. بينما ألقى كلمة جمعية المسرحيين الفائزة بشخصية العام الثقافية الإماراتية، الفنان ناجي الحاي، مؤكداً على أن ما تقوم به مجلة دبي الثقافية هو مشروع إنساني، بدءاً بتكريم الجهود الإبداعية، وصولاً إلى تكريم الشخصية الثقافية، لا سيما أنها أولت اهتماماً خاصاً بالمسرح والثقافة والأدب.

وكان أن ألقى أدونيس كلمة جائزة المبحث النسوي العربي نيابة عن خالدة سعيد التي اعتذرت نتيجة ظروف صحية، ومن كلماتها:"يشرفني اختيار اسمي لإطلاق هذه الجائزة، ونحن نعرف أن الجائزة تثمّن بمن يمنحها لا بمن ينالها" مؤكدة على أن المجلة ملتقى الشخصيات الثقافية المتنوعة، وهي تصحيح النظر إلى الفوارق، واعتبرتها جائزة تعمّق البحوث الإنسانية والعلمية والثقافية الإنسانية.

وركّزت كلمة رئيس التحرير سيف المري، على الأبعاد الجوهرية والرؤيوية للثقافة والأمة والمستقبل، رغم ما تعيشه هذه الأمة من واقع، إلا أنها لا تزال أمة عظيمة، موعودة، واعدة، لن تحاصرها الحدود، ولن ينجح الغرب في كسر شوكتها، فإذا ما بدر منها عمل ثقافي فهو ليس إلا تحصيل حاصل، لدينا أمل نحيا له، ونحيا به، ونريد لهذه الشمعة التي أوقدناها أن تنير درباً، أن تخطو خطوة إلى الأمام، أن نصنع واقعاً أفضل لأمة تستحق الكثير، لقد قدمت هذه الأمة للحضارة ما لم يعرفه أحد، وما زالت حية. وأعدكم أن يمتد هذا المشروع الثقافي إلى الوطن العربي الكبير.

ثم تمّ توزيع الجوائز على الفائزين، وتكريم لجان التحكيم: واسيني الأعرج، نبيل سليمان، صالح هويدي، الرشيد بو شعير، عبد الفتاح صبري، عزت عمر، حسين درويش، إبراهيم محمد إبراهيم، أحمد بو رحيمة، عمر عبد العزيز، علي العامري، نجوم الغانم، محمد سيد أحمد، يوسف أبو لوز، إضافة إلى تكريم الشاعر سالم الزمر الذي ألقى قصيدة بهذه المناسبة، وجاءت الفقرة الموسيقية للفنانة جاهدة وهبه التي غنت قصائد مختلفة.

ومن الأسماء التي كانت في ضيافة الجائزة: محمد صابر عرب، حاتم الصكر، محمد برادة، زينب الأعوج، المنصف المزغني، آمال مختار، عز الدين ميهوبي، عمر شبانة، الحبيب الأسود، سيف الرحبي، ميسون أبو بكر.

ولقد نال الجائزة في فروعها العديدة: حسن الحسن، يونس كمال حبيب، مهدي منصور، محمد هشام، محمد العناز، عبد الله أبو بكر، إياد حكمي، مسيرة الهادي السيد، حسام الأحمد، مصطفى سيد، محسن الوكيلي، بسام علي، خالد العبسي، عماد الورداني، أيمن عبد المنعم، لولوة المنصوري، أندرو حبيب، عيسى بودودة، عائشة بن مسعود، محمد أحمد، أحمد مبارك، العيدي الطيب، محمد حسن، جورج شمعون، زياد العنسي، أوغور محمد، يوسف الريحاني، علاء زغلول، إسراء حسين، عبيد علي، سامر السيد علي، مريم الذوادي.