احتفالية (ديوان العرب) في ضيافة (أدب ونقد) الرصاصة الأخيرة مجازر الاحتلال الصهيوني في غزة ٢٠١٤

الصفحة الأساسية > ديوان الدراسات المحكمة > الجنس عند الأطفال

الأطفال أيضاً يحسون بالمتعة الجنسية

الجنس عند الأطفال

أخطر أنواع الجنس عند الأطفال فهو الجنس بين الأخوة

٣٠ آذار (مارس) ٢٠٠٦بقلم خالد المنتصر

الجنس فى الطفولة

كلنا نتذكر هذه النكتة ونضحك منها ايضاً، وهى تلخص موقفنا من المعرفة الجنسية عند الطفل، وايضاً دهشتنا من حصيلة هذه المعرفة عنده، فالطفل يعنى عندنا براءة، والجنس يعنى عندنا نجاسة وبالطبع لا يمكن من وجهة نظرنا أن تجتمع البراءة مع النجاسة والطهر مع الإثم، ولا يمكن أيضاً أن نتخيل أن عالم هذا الطفل النقى قد خدشته أظافر الجنس الشرسة!.

لكن العلم والحقيقة والواقع تأبى إلا أن نخيب ظنوننا وترفض أن ننعم بالراحة والسكينة والإطمئنان ونحن نرى اطفالنا يمارسون اللهو، ويعيشون البراءة فيطلقون إنذاراً معناه: خلف هذا اللهو يختفى غرض ما وتحت هذه البراءة يعشش المجهول الذى نخاف منه.

البداية مع جهاز الموجات فوق الصوتية والذى كشف لنا عن أنه يوجد إنتصاب لدى الجنين الذكر حتى قبل ولادته بشهور وهو داخل رحم الأم، وأيضاً نلاحظ كثيراً فى غرف الولادة إنتصاباً يتم فى الدقائق الأولى بعد الولادة مباشرة، وبالمثل أكدت الأبحاث على أنه يحدث لدى المولودة الأنثى بلل فى المهبل وإنتصاب للبظر فى الأربع والعشرين ساعة الأولى من حياتها...

تستمر هذه الأحاسيس فى الظهور لدى الطفل سواء الذكر أو الأنثى خلال الشهور الأولى بعد الولادة فنلاحظ كثيراً حدوث إنتصاب مع هدهدة الأم للطفل أو إحتضانها له أو أثناء إستحمامه.....الخ ..
هذا الإنتصاب يسبب قلقاً شديداً وإنزعاجاً خطيراً للأب والأم من الممكن أن يزولا تماماً حين erotic وليس رد فعل لشهوة pleasure نفسر كل هذا على أنه رد فعل لمتعة.

فهذا الطفل الرضيع يستمتع كما يستمتع بثدى أمه أثناء الرضاعة، يحدث له الإشباع هناك كما يحدث له هنا، إنها خبرة ممتعة ليس عليها أى غبار ولكننا للأسف حين نتعامل معها بهذا القلق والإنزعاج فإنما نحن فى الحقيقة نتعامل مع عقدنا نحن!.

وكما يلاحظ الآباء والأمهات وتأخذهم الحيرة من طفلهم الذى لم يبلغ عامه الأول بعد، ويظل بالرغم من ذلك يلمس ويحك أعضاءه التناسلية بشكل ملفت للنظر، يلاحظه أيضاً العلماء ولكن بدون حيرة المفزوع، إنما بدهشة الفضولى ورغبته وتحرقه شوقاً إلى أن يعرف.

عندما أثبت كينزى فى دراسته أن ذلك اللمس والإحتكاك من الممكن أن يؤدى إلى الأورجازم فى تلك السن، طرح هذا السؤال الهام نفسه على بساط البحث، هل ذلك اللمس هو نوع من الإكتشاف الذى يمارسه الطفل على جسده حتى يتعرف عليه، بمعنى أن القضيب هنا مثله مثل الركبة أو الرقبة أو اليد؟؟، أم أنه يحمل بداخله عنصراً جنسياً مستتراً وإحساساً ممتعاً خاصاً بهذا الجزء يجعله يعيد التجربة ويكررها دوماً؟؟؟؟.

بالطبع لايستطيع الأطفال أن يمنحونا الإجابة الشافية عن هذه الأسئلة لأنهم يمارسون فقط ولايهمهم لماذا، وكيف تتم هذه الممارسات فهم لا يبالون بالتبرير ولا يلقون بالاً للمنطق الذى يبدو أنه هم الكبار فقط وخاصة عديمى الممارسة.........

أرجوك لاتندهش فالأطفال أيضاً يحسون بالمتعة الجنسية!

لا تندهش من هذا العنوان فعلماء كثيرون مثل كابلان وباكوين وغيرهما يؤكدون على الحقيقة الثانية وهى وجود عنصر جنسى فى الممارسات التى ذكرناها سابقاً، بدليل المتعة التى تحدث عندما تثار أعضاء الطفل التناسلية والضيق الذى يعتريه حين نتدخل نحن لقطع هذه الإثارة.

حين يصل الطفل إلى سن الثانية وحتى الخامسة تشتد به الرغبة ويجمح به الفضول لمعرفة جسده وأيضاً جسد الطفل الآخر سواء من نفس الجنس أو من الجنس الآخر، وهنا نسمع "تيجى نلعب عريس وعروسة"... أو نلعب لعبة "الدكتور"..الخ، وهى ألعاب تسمح بالإكتشاف وتتيح الفرصة للمس والتعرى والإحتكاك، وهنا أيضاً وعند هذه السن تبدأ أولى أعراض الإضطراب الجنسى عند الطفل، فهو مطالب دائماً بالحفاظ على جسمه، هذا الشئ الثمين جداً، وفى نفس الوقت ممنوع الإقتراب من هذا الجزء بالذات، ويبدأ التدخل القاسى والتوبيخ العنيف حين ترفع طفلة فستانها مثلاً أو يخلع الطفل بنطلونه...."كده عيب مايصحش".. "إوعى تمسك الحتة دى"، أو على أقل تقدير ندفع يده أو يدها بعنف حين تقترب من هذه المنطقة المحرمة والملغومة.
تكتمل تفاصيل هذه اللوحة القبيحة وتكتمل كل عبارات الرسالة داخل الحمام حين ترتبط الأعضاء التناسلية بالقذارة التى لا بد من تنظيفها.

لا تأتى مفردات هذه الرسالة السلبية فقط من الطفل، ولكنها تأتى أيضاً من الوالدين الذين ينسجان حول الجسد سياجاً من السرية والتكتم والرهبة، مما ينقل للطفل إحساساً بأن هذا الذى يسمونه الجسد جريمة لا بد من سترها، أو مأساة لن تغسلها دموع المحيط، فعندما ينسى الأب الفوطة فى غرفة النوم ويخرج سريعاً ليحضرها فيلاحظه الإبن الذى كان يلعب حينها أمام الحمام، فيصرخ الأب وينهره "إبعد من هنا...إنت مش شايفنى قالع"..، ومن حدة الصراخ يختفى الإبن من أمام عينى الأب الناريتين، ولكن دهشته تظل ولا تختفى، وحيرته تدوم لا تقتلها صرخات الأب وتهديداته، ويظل مقتنعاً بأنه غير متطفل ولكنه فقط مندهش!!.

على العكس من هذا التصرف الهستيرى التقليدى أتذكر تصرفاً حضارياً جميلاً ورشيقاً من سيدة تخطت الثلاثين حين كانت فى سوبر ماركت ولاحظت أن طفلتها بدأت فى رفع فستانها راغبة فى خلع ملابسها الداخلية، على الفور إلتقطت هذه السيدة علبة خفيفة من فوق أحد هذه الرفوف وناولتها للطفلة طالبة منها أن تحملها وتحرص عليها، هنا حولت السيدة إنتباه الطفلة بكل ذكاء وعفوية وأنقذت نفسها من موقف إجتماعى سخيف وفى نفس الوقت لم تصدمها أو تسبب لها إضطراباً أو عقدة.

أنا متأكد أن مثل هذه السيدة لم ترد على طفلتها بأنها وجدتها عند الجامع حين سألتها هذه الطفلة عن كيفية حضورها إلى هذه الدنيا!!، وهنا تبرز مشكلة كيف تتحدث إلى طفلك عن الجنس؟، وهى من المشاكل المؤرقة لأى أب أوأم حين يفاجأ بأسئلة تحاصره وهو غير مستعد لها، أو غير مقتنع بأهمية الرد عليها، وسنؤجل حل هذه المشكلة إلى حين مناقشتها بعد قليل لمعرفة نصائح ماسترز وجونسون فى هذا المجال.

فى سن الخامسة أو فى الحضانة يبدأ تقنين مسألة الجنس ووضع القيود
والحواجز والموانع على الألعاب التى بها شبهة الجنس، ويبدأ ايضاً صك تعبير جديد وهو تعبير الحياء بديلاً عن الحياة و "إختشى" المشتق من الخشية والخوف.

إن لم يحصل الطفل حتى هذا السن على تربية جنسية صحيحة يبدأ فى إستقصاء المعلومات والحصول عليها من خلال الكلمات الخارجة ونكات القباحة التى عادة ما يتعود أن يضحك عليها دون أن يفهم معناها جيداً، ويفرق حينها بين النكتة القذرة والنكتة النظيفة، والقذرة بالطبع هى النكتة الجنسية، وتستمر رحلة الربط الأزلية بين الثلاثى الكئيب وليس "المرح" الجنس والجسد والقذارة !!.

الأطفال والجنس

كما تصل إلى الطفل رسائل عن الجسد من خلال الوالدين تصله أيضاً رسائل أخرى عن الجنس منهما، فمثلاً عندما تتشاجر الأم مع الأب وتصرخ "إوعى تلمسنى أو تقرب منى".. هذه رسالة لها معنى وترجمة فى وعى الطفل، وحين يقبل الأب الأم بعد عودته من العمل وهما سعيدان يغمرهما الدفء.. هذه رسالة تنقل تلك السعادة وذلك الدفء إلى وعى الطفل أيضاً.

فى سن المدرسة يبدأ التمييز والإحساس بالخصوصية، هذا ولد وهذه بنت، ويزيد كم الإدانة للعرى ويتضخم ورم الحياء، وتؤرق؟ الطفل فى هذا السن أسئلة هامة مثل كم أنا مختلف عن الآخرين من أقرانى من نفس الجنس؟، وأيضاً كم أنا مختلف عن الجنس الآخر؟!!.
تلح على الطفل الرغبة فى المعرفة الممنوعة أو المسكوت عنها، ويبرز هذا أيضاً فى الألعاب التى تفوح منها رائحة الجنس، وهذه الألعاب على المستوى النفسى غير ضارة على الإطلاق، ولكن يحدث الضرر حين يتدخل الوالدن بعنف حين يكتشفان هذه اللعبة ويفسرانها على أنها جريمة مكتملة الأركان، هنا تحدث المشكلة فاللعب هو اللعب بالنسبة للطفل ولكنه بالنسبة للأم والأب جنس بكل ما تحمله كلمة جنس من معان وإيحاءات، وعندما يتم تعنيفه وتوبيخه بقسوة فسيحمل هذا التعنيف والتوبيخ على كاهله حتى مرحلة النضج وسيظل يمارس الجنس بهذا المفهوم، يمارسه على أنه قذارة من الواجب التخلص منها، يمارسه على أنه عبء لابد أن يلقيه سريعاً عند أقرب فتحة بالوعة!!، يمارسه على أنه روتين لابد أن يؤدى حتى يحصل على الدرجة أو الترقية!!.

المأساة أن رد الفعل من الوالدين تجاه إكتشاف مثل هذه الألعاب يفرق بين الطفل الذكر والأنثى ففى حين تمنع الطفلة نهائياً من هذه الألعاب يفرق بين الطفل الذكر والأنثى، ففى حين تمنع الطفلة نهائياً من هذه الألعاب ويعتبرونها نذير شؤم وخراب مستعجل، يتم "التطنيش" والتغطية والتعامى والتجاهل لممارسات الولد، بل فى بعض الأحيان تنتفخ أوداج الأب بفرح وفخر مستتر تجاه هذا الولد الذى أظهر فحولة مبكرة ورجولة قبل الأوان!!.

كل ما ذكرناه من قبل يؤيد اقوال العلماء الذين عارضوا فرويد فى قوله بأن هذا السن - سن طفل المدرسة - هى السن التى تتحول فيها دفة الإهتمامات الجنسية إلى سلوكيات وإهتمامات غير جنسية، وكان زعيم هذا الإتجاه الرافض لأقوال فرويد هو الباحث كينزى والذى أكد على أن التجارب الجنسية لا تتوقف ولا حتى تبطئ معدلاتها خلال هذه الفترة، وقد تأكد هذا بالبحث الذى أجراه جولدمان 1982 على 800 طفل فى هذه الفترة السنية من أستراليا وأمريكا الشمالية وبريطانيا والسويد، وأثبت فيه خطأ مقولة فرويد والتى حملت من التبرير أكثر مما حملت من التقرير.

أما أخطر أنواع الجنس عند الأطفال فهو الجنس بين الأخوة والذى يعده البعض من زنا المحارم، وهذا النوع موجود مهما أنكرناه أو تنصلنا منه، وبنظرة سريعة على هذه الإحصائية يتأكد صدق ما نحاول إنكاره والتعامى عنه، والإحصائية أجراها العالمان جرينولد وليتنبرج 1989 وفيها وجدا أن 17% من العينة التى أجريا عليها البحث وهى 526 طالباً جامعياً قد واجها هذه الخبرة الجنسية مع أخواتهم وكانت أكثر سن مروا فيها بهذه التجربة هى سن الثامنة، وعادة إذا تم فى هذه الخبرة ما بين الأخ والأخت تلامس جنسى، فإنها تترك إضطراباً جنسياً فيما بعد، ولذلك ينصح علماء الصحة الجنسية بألا يستحم الأخ والأخت معاً إذا كان فرق السن بينهما سنتين فأكثر، وكذلك لابد أن تتوافر لكليهما غرفة نوم منفصلة بعد سن السابعة تقريباً، وبالطبع لن نفيض فى هذا الحديث عن تطبيقاته فى بلادنا المزدحمة، لأن إزدحام البيوت الشعبية قد أفرز أمراضاً إجتماعية وإنحرافات جنسية أخطرها زنا المحارم، والذى هو ليس فى صلب موضوعنا وأيضاً لا نستطيع أو أنا شخصياً لا أوافق على إطلاقه على تلك الممارسات الطفولية.

الرد على هذا المقال

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

نلفت انتباه زوارنا الكرام الى اننا لن ننشر:
- أى مداخلات تتهجم على اشخاص لا دخل لهم بموضوع المقال وتستخدم ألفاظاً غير لائقة.
- أي مداخلة غير مكتوبة باللغة العربية الفصحى.

من أنت؟
مشاركتك
  • لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

٣٤ مشاركة منتدى

  • انا عندى نفس المشكله ابنى عنده ٥ سنوات ومش بعرف اذهب عند اى احد لنفس السبب لانه بيحرجنى مع اطفال اصدقائى بس المشكله الاكبر ان والده يتعامل مع الموقف باضرب المبرح والخوف الشديد والرعب وانا مش بقدر افعل اى شيئ معه ارجوكم الرد فى هذه المشكله مع العلم ان الطفل لا يخطلط دائما مع اطفال ولا يخرج من البيت الا معى ولا يوجد اختلاط بئى اطفال الا بالصدفه وعندها يحدث ذلك

  • انا عندى ولد عنده ٥ سنوات ويعانى من نفس المشكله ووالده يتعامل مع الموقف بعنف وضرب مبرح وانا لا اقدر على شيئ مع زوجى مع العلم بان ابنى لا يذهب بمفرده فى اى مكان وليس لديه اصدقاء وعندما نتواجد بالصدفه مع اى اطفال من الاقارب او الاصحااب يفعل هذا الشيئ ويسببب لى الاحراج وانا قمت بتهديده اكثر من مره ويفعل نفس الشيئ مره اخرى حتى مع اخته الصغيره ماذا افعل ارجو الرد

  • السلام عليكم
    مشكلتي ان ابني يبلغ من العمر ٤ سنوات تقريبا ونحن نسكن في بيت العائله ولديه ابناء عماته اثنا
    ن. يكبرانه بستة اشهر وقد لاحظنا اختفاءهم فجأه عدة مرات فذهبت لاتحرا ما يفعلونه و
    رأيتهم يلمسون اعضاء بعضهم فقمنا بتوبيخهم وتكرر الامر مرات عده حتى وصل ان يطلب منهم احد لحس
    المنطقة الخلفية وقد فجعت وها أنا لم انم من عدة ايام اريد ان يرشدني احد ماذا افعل ماذا افعل

    • انا عندي ١٦ سنه اريد دائما ان اشاهد صور السكس ولكني اقول لنفسي حرام ووجت شيء اخاف ان افعله لا اعراف اذا كان حرام او مضر بصحتي وهو ان ادخل الحمام واقوب بلمس عضوي بالصبون فارتاح ماذا افعل

    • مشكلة أبناء العمومة مشكلة صعبة جداً و لكن علينا القيام ببعض الاحتياطات ومنها ألبسي طفلك ملابس يصعب خلعها مثل بنطلونات الجينز ذات الشيالات مثلاً و تأكدي من أنه لا يستطيع خلعها ببساطة و داومي على مراقبته بشكلٍ دائم لأن الرقابة اللصيقة تعطي مفعولها دائماً و احرصي على تلقينه مبادئ النظافة و الحياء و العيب و لكن أفضل الأساليب مع هذه السن الصغيرة تتمثل في الرقابة الشديدة و تأجيل إنجاب طفلٍ آخر و إلا فإن العواقب ستكون و خيمة إذا وصل الأمر إلى درجة ممارسة الشذوذ علماً أن الفضول أمر معتاد في هذه السن تحديداً و على فكرة الفترة العمرية ما بين ٣ و ٦ أعوام صعبة جداً من هذه النواحي بالذات .

    • الاحتفاظ بالسائل التناسلي له مضار على البروستات و الجهاز العصبي كالاحتفاظ بالبول و تفريغ هذه السوائل يجلب النشاط و الاسترخاء كما أنه من سمات ذوي الصون و العفاف فالفعل الجنسي لا يكون إلا بين شخصين
      و العادة السرية ليست فعل جنسي ولا عيب فيها ولا ضرر منها , و لكني فقط أتمنى منك أن تبتعد عن مشاهدة الصور الخليعة .

  • يا ريت تردوا عليا انا بنت عندى ١١ سنة ولسة مبلغتش وفى جزء منى اتقطع وغالبا بسبب الموضوع ده انا مش بحك انا بعمل حركات غريبة جدا وبدوس جامد لغاية ما ارتاح والاحساس ده يروح المهم انا قريت على النت وحاولت اعرف المنطقة دى اسمها اية طلع اسمها الفرج ومش عارفة هل هى المفروض بتتقطع كدة عشان ابلغ والحتة دى ورا المنطقى الساسةةالاساسية على طول مش عارفة اعمل اية انا خايفة اقول لماما تضربنى وبابا يزعقلى وبتمنى من ربنا ان اللى بيحصل فيا ده طبيعى عشان ماما متضربنيش يا ريت تردوا عليا هيا المنطقة اتقطعت منى ولا ده طبيعى ولية؟ مع العلم انى مش حاسة باى الم

    • ما تقومين به أمر طبيعي لاينبغي أن تشعري بالذنب تجاهه لأنه من ميزة أهل العفة , ولكني كطبيب أحذرك من أمرين :
      الأول : لا تستعملي أية أدوات دقيقة أو حادة خوفاً من أن تؤذيك و خوفاً من أن تدخل عبر فتحة البول إلى المثانة .
      الأمر الثاني : لاتحاولي أبداً إدخال أي شيء للداخل وليقتصر ما تقومين به على المناطق الخارجية فقط .
      واعلمي بأن معظم الفتيات يقمن بما تقومين به .

  • انا عندى ولد عنده ١٥ سنة يحول ممارسة الجنس مع اختها وهى عنده ١٢ سنة ماذا افعل فى هذا الموضوع ولااريد انا اكلم ابوه عشان بيوخد الموقف بالعنف انا اريدحل ومش عارفة اعمل ايه

    • حاولي أولاً أن تعرفي ما إذا كان ابنك قد سبق له و أن مارس ذلك مع امراءةٍ ما لأن محاولة المراهقين القيام باعتداءٍ جنسي دليلٌ على تعرضهم أنفسهم لاعتداء جنسي .
      أفهميه بأن ما يرغب في القيام به سيجلب العار عليه و على العائلة و أنه قد يتسبب في حمل شقيقته و أن هذا الأمر له عواقب جنائية قد تودي به إلى السجن و أنه من الأفضل له أن يمارس العادة السرية في كل مرة تراوده فيها مثل هذه الأفكار الخبيثة .
      انتبهي يا سيدتي لملابس طفلتك و حاولي أن تلبسيها ملابس ثقيلة كبنطلونات الجينز و حاولي منع ابنك من الاختلاء بها و امنعيه من مشاهدة أي مواد خليعة و امنعيه من صحبة أصدقاء السوء .

  • هنالك فيلمين سينمائيين مختلفين تماماً يحملان عنوان ( قمران و زيتونة) وما يهمنا هنا هو الفلم الذي أنتجته قناة arte الثقافية الفرنسية و الذي يحمل عنوان قمران و زيتونة لأن موضوع هذا الفلم هو نفس موضوع هذه المقالة و هو يتحدث عن طفولة أسامة بن لادن و فيه الكثير من العري و الإشارات إلى زنا المحارم .

  • السلام عليكم
    اود استشارتكم ابنتي عمرها يقرب على اربع ٤ سنوات ومند فتره طويله اكثر من سنه وهي تقوم بين الفترة والاخرى بالنوم على بطنها وتقوم بالاحتكاك ،كنت اعتقد في بداية الامر
    انها تقوم بها من اجل النوم
    ولكن تطور الامر ،اصبحت تقوم بها دائما وفي كثير من الاحيان تقوم بها مع حافة الفراش
    عندما اشاهدها اصرخ وتكف عن الفعل وتعاود الامر بعد ان انشغل عنها

    بماذا تنصحوني اني مرعوبه من الامر هل تشعر بالنشوة ام ماذا

  • طفلي عمره ٧ سنوات
    قال لي من كم يوم انه لما بشوف
    رجل يقبل امراه اشعر بشي في عضوي التناسلي
    بالرغم من انه يغلق عينيه وانا اعلمه انه مايصلح نشوف مثل هذه الامور
    وفعلا يغير القناة هالاشياء يشوفها نادرا وبالصدفه ابغى اعرف هل الامر طبيعي
    وكيف اتعامل معه
    ام

  • ابنى عمره ٣ سنين ولما بتشغل عنه الاقيه يقلع بنطالونه وساعات الاقيه قاعد على كورة قدم وهو قالع بنطلونه وكل لما بلاقيه كدا بزعقله وبضربه جامد وبدات احس انى اثرت على نفسيته بسبب الضرب لانه بيعيط كتير من اقل حاجه وهو مكانش كدا ارجوك قولى اتصرف معاه ازاى لانه مهما ضربته بيرجع يعمل كدا تانى وعلى فكره ساعات الاقيه قالع وقاعد بيتفرج على التليفزيون او بيلعب فى الموبايل ومش بيعمل حاجه غلط او نايم ومتغطى بالبطانيه والايام دى بحس انه عاوزنى اشيله كتيره واحضنه وعاوزنى ابقى جمبه اكتر وقت وعلى فكره هو مكانش كدا للعلم انا عندى طفل تانى اصغر منه بسنتين فهل دا بسبب الغيره من اخوه ؟ ارجوك فسرلى اللى بيحصل واتصرف معاه ازاى عشان يبطل ؟

  • ابنتى عندها٦سنوات ولاحظت منذفترة انها اثناءالحموم تغارمن المنطقة التناسلية الامامية وتنبسط ودائما تسال عن اجزاءجسم البنين ومنذفترة رايتهاتلامس جزء اخوها عمرة ٣سنوات واجعلة يلامسها مع اننى اربيهاعلى العيب والحرام واختهاعندها٧سنوات غيرهاخالص ارجوكم دلونى ماذا افعل واين اذهب

  • بالنسبة للمشكلات التي أوردها أم فهد و أم يوسف و hodo و أم الحلوين كلها حالات طبيعية مازالت ضمن حدود المسموح ولا تستدعي أكثر من المراقبة عن بعد مع الحرص على عدم تعريض الطفل للضرب و الإهانة لئلا يتسبب ذلك في زيادة تركيزه على هذه الأمور و تثبيتها و الإصرار عليها لأن الأطفال ما بين عامهم الثالث و السادس يتميزون بالعناد و المشاكسة و المعاكسة , مثلاً الطفل في عامه الرابع قد يحب الظهور عارياً أمام الناس و لكنه إذا لاحظ بأن شخصاً ما ينظر إلى عورته فإنه يسارع إلى تغطيتها بيده .
    كل المسألة تتمثل في معرفة ما هو المسموح و ماهو غير المسموح و سأقول لكم ماهو غير المسموح :
    ١. تعرض الطفل لاعتداءٍ جنسي من أي شخصٍ ذكراً كان أو أنثى .
    ٢. مشاهدة الطفل لمواد خليعة أو مشاهدته لفعلٍ خليع .
    ٣. إبعاد الطفل عن الأشخاص الذين يحاولون إفساده بالكلام أو بحركاتٍ يقومون بها على سبيل المزاح لأنهم يمهدون للاعتداء عليه .
    ٤. منع الطفل من الظهور عارياً أمام المراهقين و منع المراهقين من التعري أمامه .
    ٥ . مراقبة اختلاط الطفل بالمراهقين .
    ٦. عند تنظيف المنطقة الشرجية عند الطفل و عند وضع تحاميل (لبوس ) له يتوجب الانتباه إلى حالة منطقة الشرج ولكن دون لفت نظر الطفل إلى ذلك الأمر .
    إذا شاهدنا الطفل عارياً لوحده أو مع أطفال آخرين يجب أن نحل الموضوع بحكمة و يجب أن نلفت نظره إلى شيءٍ آخر و أن نحذر من التصرفات الهوجاء .
    تذكروا جيداً من الأفضل في حال كان هنالك تصرف سيء يقوم به الطفل في مكانٍ ما ألا نجعله يغير ذلك المكان و أن نتصنع بأننا لم نكتشفه و ذلك حتى تبقى الأمور تحت سيطرتنا و رقابتنا .
    أرحب باستشاراتكم على بريدي و لكن الرد قد يتأخر قليلاً :
    circumcision١١@yahoo.com

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    اذا اردتم ابعاد ابنائكم عن النضوج الجنسي المبكر
    ١_ممارسة الألعاب الرياضية .. شرط ان يكون في هذه الألعاب منافسة وان ترهقه بعض الأحيان
    ٢_تحرير افكاره بالمعلومات المفيدة الجذابة . وكذالك هناك العاب فيكرية جميلة مثل الليكو وغيرها
    وانشاء الله يحفظ ابنائكم بجاه محمد وآل محمد
    والسلام

  • انا ولد عندي ١٣ سنة هو يجوز اني اشوف ثدي امي او المسة او ارضع منه ؟

  • انا عندى ولد عشق للجنس مش عرف العمر١٣و١٤

  • انا عندى ١٦ سنه بحب امارس العاده السريه اوى وساعات بنام مع جارى وانا عوزه ابطل كده بس مش عارفه اعمل ايه ياريت تقولى وعلى طول ببقا هيجه اوى

  • السلام عليكم ابنتى تبلغ من العمر ٨ سنوات ليس لدى غيرها فهى كل حياتى ولكنها تقوم ببعض الاعمال الجنسيه ففى بداية الامر وهى فى عمر ٦ سنوات تقوم بضم رجليها وسند يديها على التربيزه وتبدا بضم رجليها حتى تصب عرقا وممكن ان تزاول هذا الموضوع لمدة نص ساعه وقد عرفت بعد ذلك انها العاده السريه وقمت معها بعدة طرق الضرب والحرمان مما تحب والتفاهم معها ومكافأتها وتشجعيها ورغم ذلك مفيش فايده وقد اكتشفت ايضا بعد ذهبنا لاى فسحه لها مثل الملاهى ماكدونالز اى مكان تحبه تأتى وتفعلها وكأنها تعاقبنا والان صديقه لها جعلتها تعرف كيف تشاهد افلام اباحيه على النت فقالت لها اكتبى بوس على الجوجل وعندما عرفت عن طريق متابعتى لما تأتى به على النت شعرت بأننى اموت وحاولت ان اتحدث معها مراراوضربتها ونهرتها وعرفت ابها وتحدث مره واتنين وعشره وبردوا مفيش فايده رغم ارتباطنا بها كثيرا انا وابيها ورغم اننى انا وابيها عاصبين الا ان ابيها يتعامل معها بصبر رهيب ولكنه بعد ذلك يصاب بضغط دم عالى جدا فماذا افعل هل هى مريضه فهى لاتخاف وتقول لى انا معرفش بعمل كده ليه رغم ان كل ما تحتاجه متوفر وحتى انها تحب الرسم وكتابة القصص واشاركها فى ذلك لقد تعبت نفسيا حتى اننى بصل لدرجة الانهيار اتحتاج ان تذهب لطبيب وما هى اختصاص الطبيب الذى يعالج حالتها

  • مشكلة السيدة أم مريم :
    مشاهدة الأفلام الإباحية أشد خطراً على الطفل بمليون مرة من ممارسة العادة السرية و لا أعرف كيف تترك الأنترنت بين أيدي الأطفال .
    العادة السرية عند الأطفال أمر طبيعي و لكنها تشتد في حالات الوحدة و الحرمان العاطفي , حاولي أن تكوني أكثر قرباً من طفلتك و أشعريها بحبك و حاولي إشراكها في بعض الأعمال المنزلية التي تناسب عمرها و بدلاً من الأنترنت ضعي بين يديها الألعاب البريئة مثل الألعاب التي تعلم الطفل إدارة المشاريع الصغيرة و أعتقد بأن اسمها ألعاب ( سالي ) , اعلمي بأنه ما من ضرر للعادة السرية على الفتيات إذا اقتصرت على الأجزاء الخارجية , أما الضرب فإنه لا يفيد أبداً و يعطي نتائج عكسية و كذلك هي حال الإهانة .
    ألبسي الطفلة ملابس ثقيلة مثل بنظلونات الجينز و احرصي على أن تكون الملابس الداخلية قطنية و مريحة .
    في الحالات الشديدة يمكنك تجربة بخاخة الليدوكائين المخدرة بشكلٍ موضعي و التي تستعمل لتسكين ألم الأسنان مع الانتباه إلى أن بعض أنواعها قد تحوي مواد معقمة تسبب بعض الألم .

  • كنت خاطب بنت وحكت لي انها مارست الجنس وهي عمرها ١١ سنه وقالت انو كان مع ابن خالها وهواكبر منها بكثير خدعا ومارس معها الجنس وفض غشاء البكاره وعملها اكتر من مره وقالت كان بيدخل قضيبو بالكامل وانا ماصدقتهاش وقلت مش ممكن تتحملي كده وانتي عمرك ١١سنه سؤالي هل ممكن كلامها يكون حقيقي

  • بنتى عندها سنة ونص وبتعمل حركات بتسند بطنها على السرير وبتعمل برجليها حركات لحد لما بتصب ماية اتصرف معاها ازاى بضربها تعيط ولما انشغل ترجع تعمل تانى عاوزة الحل

  • السلام عليكم نعم انا اري اطفال كثيره من هذا النوع فكيف ممكن اساعدهم علي حل هذه المشكلة

  • السلام عليكم: انفصل اخي عن زوجته منذ ٥ شهور ولديهم طفل عمره ثلاث سنوات ونصف والطفل الآن في وصايتي كون أمه رفضت حضانته وقد لاحظت حركات غريبة يقوم بها الطفل عندما أنام بجانبه حتى يغفو ومنها مد يده على الصدر وخاصة الحلمة ومنطقة البطن ويحاول كذلك لمس أعضائي التناسلية وتصيبه حالة من الهيجان . وعندما أمنعه من ذلك ينزعج ويبكي وانا أقوم بتلهيته عن الأمر برواية قصة له أو ماشابه وق اتبعت معه اسلوب الحزم الودود .... انا احتاج الى المساعدة لحل هذه المشكلة ان كانت مشكلة خاصة ان ام الطفل كانت تنام بجانبه عارية ربما هو الآن يبحث عن أمه فيا لذلك يقوم بهذه الحركات......... أرجو من الطبيب المختص مساعدتي وارشادي بأقرب وقت ولكم جزيل الشكر

  • الانسة نور الهد
    العادة السرية امر طبيعي ولكن النوم مع الجار ليس في صالحك ابدا ومن الممكن ان يدمر حياتك و سمعتك .
    ليس امامك غير الصبر و العادة السرية وهي شر لا بد منه .

  • السلام عليكم
    التفريق بين الطفل الذكر و الأنثى في الفراش هذا ما ذكره النبي الكريم صلى الله عليه وسلم حين قال مروا أبناء كم للصلاة في سبع و اضربوهم في عشر و فرقوا بينهم في المضاجع

    و هذا هو الشاهد التفريق في المضاجع

  • السلام عليكم ورحمة الله وباركاته ...
    أشكركم علي طرح هذا الموضوع الذي يراه البعض صعب التحدث فيه ، والله تحصل في مجتمعنا أمور مخيفه بين الاطفال ، كالجماع بين طفلين أعمارهم لم تتجاوزر ٧ سنوات من كلت الجنسين ، ولاأعرف ماسبب ، ونعاقبهم بالكي بالنار وضرب المبرح ، وهذا يسبب حالات نفسية عند البلوغ مثل الشذوذ الجنسي وكره الجنس الاخر ، وعدم الزواج ، أرجوا منكم طرح هذا الموضوع علي شاشات التلفزيون كبرنامج وثائقي صريح ، لاوقت للخجل (( أن الله لايستحي من قول الحق )) ولكم مني كل التقدير والاحترام

  • ابنتي عندها ١١ سنه وتضع قدمها على المنطقه السفليه وتعمل حركات اهتزاز ماذا اعمل لها

  • السيد طارق الشريف: هل ( ان الله لا يستحي من قول الحق ) هي من القران الكريم? لا بالطبع. اريد ان اقول ان ممارسة المراهق الصغير للجنس هي عرض لمشكلة اكبر و علينا الا ننظر اليها الا كونها دليل يوكد تعرض الطفل لانتهاك جنسي و ساعطيك دليلا : من النادر جدا ان تصادف مراهقا يتحرش بالاطفال الصغار دون ان يكون هو ذاته قد تعرض للاغتصاب _وكيف تعرف يا حكمت ذلك? انه فحص الطب الشرعي للمنطقة الشرجية عند ذلك المراهق و بالتالي فعلينا ان نفتش عن اسباب هذ ه المشكلة: هل هنالك خادمات او مربيات في المنزل _ لكل امر مرةاولى فمتى كانت المرة الاولى ومع من? ولا بد من ان نحاور الطفل و نسأ له ما اسم هذا الفعل الذي يقوم به و من اين تعلمه و مممن? أ ما بالنسبة لطرح أ لامر على الاعلام فانا شخصيا لا احب ان يتحول هذا الامر الى قضية للمتاجرة وقد رايت في قناة لبنانية كيف كان المخرج يوقف الحلقة في نقطة ساخنة و ارجو المعذرة .. مهيجة... حتى يعرض اعلاناته و حسبك الفتاة الشابة التي كانت تسرد مذكراتها الجنسية بكلمات و الله العظيم اخجل من قول جز ء منها - فهل يقبل اي منا ان يصبح عرض و شرف اطفاله مادة يتاجر بها الاعلام الرخيص?

  • أنا صارلي شي كلش خطر وأنا صغيره سراحه شي مقزز وأنا عمري ٧ كان اخوي يلعب وياي لعبه الدكتور يعني يشوف تحت بطني وتحت ظهري وأنا ماكنت أعرف هيكي اشياء وجنت اقله لش ﻻزم تشوفهم قﻻلي لين ابزج ابره وقلالي كل الدكاتره هيجي يسوون وطبعا من شوي كبرنا همزين ضل مايسويها بس جان يقلي خنلعب لعبه الدكتور اقله ﻻ