موجز آراء

الدكتورين ابراهيم الوائلي ونعمة رحيم العزاوي

، بقلم حسين سرمك حسن

(الحلقة العاشرة)

# (ناهيك بـ ... لا ناهيك عن . ) قولك: (ناهيك عن مواقف الباحثين) خطأ والصواب (ناهيك بموقف بعض الباحثين). وكان العرب يقولون ناهيك بفلان الشاعر أي فلان ناهيك عن طلب غيره في مجال الشعر. وناهيك كلمة تعجب واستعظام.

# قولك: (الخطة بعيدة المدى) خطأ والصواب (البعيدة المدى) لأنه تجب المطابقة بين الموصوف وصفته من حيث التعريف.

# أكتب مدينة (عانة) بالألف لا (عنة) لأن لا مبرر لإسقاط الألف عنها.

# لا تكتب (مائة) فلا مسوّغ لزيادة الألف على كلمة (مئة) .

# قولك: (عمل محاضرا لفترة قصيرة) خطأ والصواب (..مدة قصيرة) . أي نحذف اللام ونستعمل مدة بدلا من فترة لأن الفترة من (فتر) ويعني الإنكسار والضعف مثلما نقول: (فتر الحر ).

# قولك: (كنت إذا ما أقبلت العطلة أسافر إلى بلدتي) خطأ والصواب ( سافرت إلى بلدتي) لأن إذا الشرطية الظرفية تقتضي فعلين ماضيين.

# قولك: (سيوافق المدير على الطلب طالما كانت الأسباب مقنعة) خطأ لأن طالما فعل لا يحتاج إلى فاعل ويعني (كثرما) والصواب (سيوافق المدير مادامت الأسباب.. ).

# قولك: (أدمن على معاقرة الخمرة) خطأ والصواب (أدمن معاقرة الخمرة) لأن الفعل أدمن يتعدى بنفسه.

# قولك: (لدينا ثوابت لا يمكن المساس بها ) خطأ والصواب (لا يمكن المس بها) لأن الفعل (مسّ..) متعد بنفسه ومصدره (المسّ) لا (المساس).

# قولك: (يكشفه ..) خطأ والصواب (يكشف عنه). جاء في القرآن الحكيم ( فلما رأته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها).

# قولك: (الأنكى أو الأدهى من ذلك أنه قال كذا وكذا ) خطأ والصواب (ألأنكى أنه قال كذا ). لأن لا تأتي (من) الجارة ومجرورها بعد إسم التفضيل المقترن بأل التعريف. ويجب أن يكون إسم التفضيل مطابقا لصاحبه في التذكير والتأنيث والإفراد وفروعه. جاء في القرآن الكريم: (سبّحْ اسم ربك الاعلى)، أو نقول: (الشقيقان هما الأفضلان).

# قولك: (أزعم بأن المؤلف ) أو (أسجل للحقيقة بأن المؤلف) خطأ لإقحام الباء على إن بعد فعلين يتعدى كل منهما بنفسه، والصواب (أزعم أن وأسجل للحقيقة أن).

# لا تُفصل (أن) الناصبة للمضارع وهي مشدّدة عن (لا) النافية التي تليها، فقولك: (علينا أن لا نتوقف عندها) خطأ، والصواب (علينا ألّا نتوقف عندها). وإذا كانت (أن) مخفّفة من أن المشدّدة النون التي هي حرف مشبه بالفعل ووليتها (لا) رُسمت كل منهما منفردة عن الأخرى : أشهد أن لا إله إلا الله .. علمتُ أن لا أحد في الدار.

# قولك: (القدرة في الكشف) خطأ والصواب (القدرة على الكشف).

# قولك: (لن نكون بحاجة) خطأ والصواب (لن تكون بنا حاجة).

# قولك: (أجاب على السؤال) خطأ والصواب (أجاب عن السؤال) لأن أجاب عليه معناها غطّاه.
# قولك: (اصطحب فلان زوجته في السفر) خطأ والصواب (استصحب فلان زوجته..) لأن (اصطحب) يحمي ويصون ويحفظ، و(استصحب) اتخذ صاحبا.

# قولك: (فرس حرون لا يُلجم) خطأ لأنها تجمع صفتين متناقضتين لأنّ الحرون هو الفرس الذي يقف بعد الجري فلا ينقاد.

# قل: (أعرت أصدقائي الكتب) وليس (أعرت الكتب لأصدقائي)، لأنّ أعار ومصدره لا يتعدى بـ (إلى)، ويرتبط بالآخذ وليس بالمأخوذ.

# تذكّر أن (حَسْب) قبلها باء أو على، أي بحسب علمي أو على حسب علمي.
#قولك: (أهاب الراعي بالإبل) صواب لأن أهاب بـ معناه صاح به.

و(أهاب إلى) معناه دعاه. و(أهاب بالمؤسسات الدولية إلى الوقوف بجانبهم) صحيح لأن الفعل أهاب لا يتعدى إلا بحرف الجر إل .

# قولك: (نسهر سويّة) خطأ والصواب (نسهر معاً) لأن السويّة مؤنث السويّ.

# قولك: (وفّقنا في تقديم المسرحية) أو (إلى تقديم) خطأ والصواب (وفقنا لتقديم..). ونصح له وليس إليه . ووهب له مالا وليس وهب إليه .

# قولك: ( هَرَعَ ) خطأ والصواب أن يُستخدم مبنيا للمجهول أي(هُرِعَ). في القرآن الكريم: (وجاء قومهِ يُهرعون إليه).

# قولك: (أخذوا يعانقون بعضهم بعضا) خطأ والصواب (أخذ بعضهم يعانق بعضاً) أو (أخذوا يتعانقون).

# تذكّر عدم إضافة ثلاث كلمات معطوف بعضها على بعض إلى المضاف إليه مثل (قد يعكس إضاءة لثقافة ورؤى وأفكار وفلسفة الشاعر) فهذا خطأ والأصح (إضاءة لثقافة الشاعر ورؤاه وأفكاره وفلسفته).


حسين سرمك حسن

ناقد عراقي

من نفس المؤلف