يا واحة الرفق

، بقلم سلطان قدورة

من طرفكِ الفتاكِ قد بدأ الهوى
وأذبتِ بالنظرات كل ضلوعي
أنا واحة للعشق ِ يشرقُ سحرها
وتنيرُ بالأشواق كل شموعي
نهرٌ من الأشواق قلبي دافقٌ
وأضمَّ قلبَ حبيبتي بضلوعي
يا ضبيتي لا تمنعي لحن الهوى
فالصّدق قولي والهوى موضوعي