الاثنين ١٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٣
بقلم فاتن رمضان

ومضات على شرف الوجع

(فازت بالمركز الثالث بمسابقة نادى القصة بأسيوط دورة الراحل محمود ثابت لفرع القصة القصيرة جدا ً 2013 )
http://ahmedtoson.blogspot.com/2013/12/blog-post_5346.html

- قالت له : سينهار عالمى إن تخليت عنى ، اعتصرها بقوة بين ذراعيه ثم مضي

ثلاثة أعوام مضت وهو يراقب إنهيارها

فى العام الرابع إنهار هو .

- فكت ضفائرها وزر القميص العلوى ، ولما شبع وضعته فى مهده وقبلته

وحين اشتعل الرأس شيباً لم ينس تركيب زر قميصها ووضعها بالفراش بعد قبلة طويلة .

- استغرق الأطباء ثلاث ساعات فى خياطة الجرح ، ولما استفاقت شعرت بأحشائها تتلوى خارج بطنها .. سألت نفسها :

هل كان الأمر يستحق ؟ لما أحضروا لها الصغير ونظرت فى وجهه علمت الإجابة .

- كان قلقاً ليلة أمس وكانت مثله

طاولة واحدة جمعتهما ، وكوب شاى بارد ، ودخان سيجارة رديئة ، وصوت مذياع متهالك

تجاذبا أطراف الحديث .. لا شئ مشترك بينهما سوى الطاولة والقلق .. وحلقة معدنية تخنق أصبع كل منهما .

- فى عيد الحب .. ابتاعت عقد ياسمين ، وشمعتين ..

وعند الشرفة المهشمة وقفت تنتظر الذى لا يأتى .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى