وبعدًا منك يؤذيني

، بقلم عبد الزهرة شباري

ليل وبلقيس أنّت والهوى شجني
وباعدتني يد الأيام بالمحـــــــــــــن
قالت وقلت وما أدراك ما نطقتْ
آواه عودي فليل الوجد أدركنــــــــي
خطيئة من رزايا الدهر تؤلمني
إذ خط فيض الدجى في مفرقي وسني
ليل السهاد فمن أنّاته سهدت
وشــــــــــــــيبتني يد الآهات بالحزن
عيون ليلى ومجنون ومسلمها
شــــــــــابت نزاراً وبلقيساً على وهن
غفوت والليل داج في ظلامته
وأجفل الجفن ســــــــكراناً على وسن
أقلب الصـــــــدر رمانًا وألثمه
ويزدهي القلب منّي فيضـــــــه الهتن
آواه عودي زفير الشوق بات لظاً
على الطلول بعيداً في ســـــــنا جفني