على إيه يا زماني

، بقلم محمد محمد علي جنيدي

على إيه يا زماني تهنيني
على إيه تحضني وترميني
دا الجرح صاحبته مدى سنيني
وانت من الفرحه مخليني
خايف اضحكلك تشجيني
يعني افرح أحزن تبكيني
وبدمعي الجاري بترويني
طب أمته البسمه تزور عيني
على إيه يا زماني تهنيني