الاثنين ١٦ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠١٣
بقلم هناء القاضي

صباحك ورد

صباحك ورد يا فاطمة
صباح وجهك الضحوك
وابتسامتك الفاتنة
سلام عليك ِ وعلى ديارك الساكنة
في حضرة أبي الجوادين
يا شقراء الحي نامي مطمئنة آمنة
***
سبع مضت ولديّ الكثير لأقول
وفي جعبتي زوابع وأمطار
لاتكف عن الهطول
بي .. الكثير من الشوق ويا ليتني
ليتني أستطيع أن أجمع كل العمر ، كل الفرح
في بلورة زرقاء
تنث وفرا بياض قلبك ِ
ببياض عصرك ِ
***
فاطمة
لا أزال مثلكِ أشرب ُ شاي الصباح
متخما بالسكر
وأحفظ العهد للرفيق للقريب ولا أغدر
لازلت أحتضن في ذاكرتي بيتكِ العتيق
وأزقة حملت رطوبة الماضي
بأريج أطيب من العنبر
***
نهرم .. وبعض الانسان فينا لا يكبر
سبع مضت يا أمي وأنا
لا أزال كالطفل الوليد
أشتاق إليك أكثر .. فأكثر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى