صباحك ورد

، بقلم هناء القاضي

صباحك ورد يا فاطمة
صباح وجهك الضحوك
وابتسامتك الفاتنة
سلام عليك ِ وعلى ديارك الساكنة
في حضرة أبي الجوادين
يا شقراء الحي نامي مطمئنة آمنة
***
سبع مضت ولديّ الكثير لأقول
وفي جعبتي زوابع وأمطار
لاتكف عن الهطول
بي .. الكثير من الشوق ويا ليتني
ليتني أستطيع أن أجمع كل العمر ، كل الفرح
في بلورة زرقاء
تنث وفرا بياض قلبك ِ
ببياض عصرك ِ
***
فاطمة
لا أزال مثلكِ أشرب ُ شاي الصباح
متخما بالسكر
وأحفظ العهد للرفيق للقريب ولا أغدر
لازلت أحتضن في ذاكرتي بيتكِ العتيق
وأزقة حملت رطوبة الماضي
بأريج أطيب من العنبر
***
نهرم .. وبعض الانسان فينا لا يكبر
سبع مضت يا أمي وأنا
لا أزال كالطفل الوليد
أشتاق إليك أكثر .. فأكثر