الفرص تأتي تباعاً

، بقلم عادل سلوم

افتح عباءتي
القفُ هواك بين الضلوع
أركض شوقاً ...
لعلي ... اقتلع هجرك
من بين الربوع
تهفهف أطرافها فرحاً
كم أنتِ
بين حناياها ... كالشموع
لعلها ... ترتجف عشقاً
تحت ضياك
تغسل هجرك ... بالدموع
الملم أطرافها
مشتاقٌ ... لدفء عينيك
اطويه تحت ... أجنحة اليقين
أنك ستعودين ... ترقبين
زهرات الياسمين
تبسط ذراعيها ... للحنين
تفيض إليك ... باشتياقات السنين
فهل تقتنصين؟
تلك الهدية ... قبل القلوع!!