مجموعة قصصية جديدة

للكاتبة المغربية زوليخا موساوي الأخضري

صدر ضمن منشورات مجلة إتحاد كتاب الإنترنيت المغاربة الإلكترونية مجموعة قصصية موسومة ب" شرفات على الدهشة" وغلاف من تصميم عبده حقي وتضم سبعة عشرنصا قصصيا هي على التوالي : 1 ـــ شرفات على الدهشة2 ــــ مساء السهرة3 ـــ الزيتونة4 ـــ قميص الشاي5 ـــ على قدم وساق6ــ حتى كعب آشيل7 ـــ صديقتي المشاغبة8 ـــ مدينة الأشجار النائمة9 ــــ المدينة التي رأيت فيها الله و توأمي10 ـــ أنا والطفل11 ـــ الثعبان12 ـــ الطفل الذي يلتهم الغابة13ـــ المصير14 ـــ القاتل15 ـــ آنية الماء16 ـــ أعتم في الحظيرة17ـــ غربة الأقنعة.

إنها تجربة قصصية نسوانية متميزة تحاول إقتناص لحظات حكيها من دوائرالمشترك في الأسئلة الميتافيزيقية والوجودية الإنسانية بصفة عامة من دون أن تقترح مخارجها النهائية سواء في ماوراء الجمل السردية الحائرة بأسئلتها الأبدية أوفي ماوراء البياضات بعد نقط النهاية ...
تقول الكاتبة في قصة "القاتل" : وضعت الكتاب على المنضدة الصغيرة جنب السرير وأسلمت نفسي لنوم عميق.

كان كتابا تحكي فيه الساردة المراهقة ثم المرأة المتزوجة بقرارعائلي عن وحدتها وجنونها.
تغرق في قصص تتخيّلها على مدارالساعة، قصص فظيعة مليئة بالدم والإختطاف. تغرق فيها كي تنسى، لكنها لاتنسى.

تحلم بالحب. ذلك الحب العاصف كبركان يقتلع العاشق والمعشوق من الجذور و يرمي بهما في غياهب الجنون. حب طاغ لا يخضع للمألوف. حب يجرجرصاحبيه في الطين.

الكاتبة زوليخا موساوي الأخضري روائية وقاصة وشاعرة مغربية، متزوجة وأم لطفلين: عادل و ناجي، إزدادت بمدينة وجدة في شرق المغرب.

تابعت دراستها الجامعية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس ثم بقسم الفلسفة كلية الأداب والعلوم الانسانية بالقنيطرة وبقسم الأدب الفرنسي جامعة محمد الخامس كيلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط وقسم الأدب الفرنسي وحدة الأدب المغاربي والادب المقارن.
حاصلة على شهادة الإجازة تخصص لغة وأدب فرنسي ماجستير قسم أدب فرنسي وأدب مقارن تخصص أدب مغاربي و إفريقي

صدرت للكاتبة زوليخا موساوي الأخضري رواية "الحب في زمن الشظايا" سنة 2006 ومجموعة شعرية موسومة ب"أبابيل الصمت" سنة 2008 وفي طريق النشررواية ثانية بعنوان رواية طارينخير بين الضوء والسراب" ستصدرقريبا عن دارأرابيسك للنشروالترجمة ، كما لها أيضا رواية ثالثة بعنوان "في حدائق كافكا" شاركت بها في مسابقة الطيب صالح للرواية 2012 تكتب أيضا القصة القصيرة والخاطرة.

نشرت زوليخا موساوي الأخضري كتاباتها في عدة مواقع عربية واختيرت قصيدتها "لمن يرقص الغجر" من طرف مجلة كلمة الورقية ضمن قصائد كونية في عدد خاص عن الثورات العربية.
وللإشارة فإنه يمكن لقرائنا الأفاضل قراءة وتحميل المجموعة القصصية عبر بوابة إصداراتنا على الصفحة الرئيسية لموقع المجلة.