في بداية العام الجديد الليثي يودع الحياة الدنيا

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

مع الساعات الأولى لشهر يناير والعام الجديد 2014 أعلنت عقارب الساعة رحيل الكاتب والسيناريست والمنتج القدير ممدوح فؤاد الليثي.

هذا والكاتب والسيناريست والمنتج ممدوح فؤاد الليثي من مواليد شهر ديسمبر عام 1937 وبعد حصوله على الثانوية العامة التحق بكلية الشرطة وأثناء دراسته كتب القصة القصيرة ونشر كتاباته في مجلات روزاليوسف وصباح الخير والبوليس وجريدة الشعب وفي عام 1960 حصل على بكالوريوس الشرطة وليسانس الحقوق من جامعة عين شمس وفي عام 1964 حصل على دبلوم معهد السيناريو.

عمل ممدوح فؤاد الليثي ضابط شرطة في القاهرة والفيوم حتى عام 1967 ثم عمل بالصحافة وتدرج في مناصب عديدة في مجال الكتابة والفن حيث ترأس قسم السيناريو ثم مراقبة النصوص والسيناريو والإعداد فالمراقبة على الأفلام الدرامية ثم مديرا عاما لأفلام التليفزيون.
تولى ممدوح فؤاد الليثي رئاسة قطاع الإنتاج باتحاد الإذاعة والتليفزيون كما ترأس نقابة المهن السينمائية وقدَّم مجموعة من الأعمال فى مجال كتابة السيناريو والعمـل التليفزيونى وكتب السيناريو لمجموعة من الأفلام منها على سبيل المثال:

الكرنك.

السكرية.

ثرثرة فوق النيل.

ميرامار.

أنا لا أكذب ولكنى أتجمل.

استقالة عالمة ذرة.

بلغ رصيده 164 فيلماً درامياً للتليفزيون و600 فيلما تسجيليا وأكثر من 1500 ساعة درامية في مجال المسلسلات والسهرات.

حصل المبدع ممدوح الليثي على العديد من الجوائز تقديرا لكتابته السيناريو وإنتاج بعض الأفلام وفي عام 1990 حصل على جائزة الدولة التقديرية فى الفنون.