صدور كتابين

جديدين للكاتب عفيف شليوط

صدر مؤخراً عن منشورات مؤسسة الأفق للثقافة والفنون كتابين جديدين للكاتب عفيف شليوط، الأول "نافذة على مسرحنا المحلي"وهو عبارة عن مقالات في النقد المسرحي يستعرض من خلالها محطات هامة في مسيرة مسرحنا المحلي، والكتاب الثاني الطبعة الثانية من كتاب "جرس الانذار"، مجموعة قصصية والذي كانت قد صدرت الطبعة الأولى في العام 1996.
ذكر مؤلف كتاب "نافذة على مسرحنا المحلي" في كلمته الافتتاحية للكتاب أنه " يشمل مقالات نقدية حول مسرحنا المحلي التي نُشرت في صحفنا ومجلاتنا عبر فترات زمنية متفاوتة، ومقالات طرحت من خلالها مواقفي حول ظواهر معيّنة في مسرحنا، لا تخلو بعضها من الحدة، هذه الحدة المستمدة من الواقع المؤلم لواقع مسرحنا المحلي". ويفسر الكاتب سبب هذه الحدة في بعض المقالات التي نشرت في الكتاب " كتبتها وأنا متألم ومنتفض، فأنا لم أكتب عن مسرحنا كمتفرج محايد، بل كإنسان هو من صُلب الحركة المسرحية، كإنسان قدّم التضحيات وعانى ضمن من عانوا من أجل إحداث نهضة مسرحية في بلادنا ".

يشمل الكتاب 28 مقالاً تناولت مراحل هامة في حركتنا المسرحية، فبعد إصدار المؤلف لكتابه "جذور الحركة المسرحية الفلسطينية في الجليل"، الدراسة التوثيقية لحركتنا المسرحية، يأتي هذا الكتاب ليبحث أكثر في هوية مسرحنا المحلي الفلسطيني.

هذا وتزامن صدور هذا الكتاب مع صدور الطبعة الثانية لكتاب "جرس الانذار"، الذي يحظى بإقبال خاص من قبل القراء وخاصة طلاب المدارس الثانوية، حيث وقع عليه الاختيار من ضمن قائمة كتب المطالعة الموصى بها في مدارسنا العربية للمرحلة الثانوية، كما تم دعوة الكاتب عفيف شليوط لمدارس ثانوية ومكتبات عامة ومؤسسات ثقافية في : الرينة، تل السبع، طيرة المثلث، فسوطة وكوكب أبو الهيجا، لتقديم نشاطات وورشات ابداعية إثر صدور الطبعة الثانية من كتابه "جرس الانذار".