قبسٌ من نور محمد ( ص )

، بقلم بدعي محمد عبد الوهاب

اليوم أضحت للمنابر عزةٌ
ملأت بقاع الأرض تشدوا في ثناء
والشمس من خلف السحاب تمنَّعت
اليومُ يوم محمدٍ هو للضياء ضياء
خيرُ البريَّة هو أحمدٌ ومحمدٌ
ساغت قلوب العاشقين إلي الحبيب لقاء
أمست بلادُ العالمين بنوره
في الليل بدرٌ وفي الصباح رفاء
صرحٌ مُتوّجُ في القلوب عماده
نورٌ تجلَّى من سما العلياء
من في الوجود بجوده وسخائه
ما قال يوماً في السائلين بلا
 
..........
اهداء إلى رسول الرحمة والرُقيِّ