الاحتلال يقتحم قسم ١٢ في

سجن عوفر ويغلقه بشكل كامل

، بقلم زينب خليل عودة

أكد مركز حقوقى مختص بشؤون الاسرى على أن الوحدات الخاصة التابعة لإدارة مصلحة السجون اقتحمت أمس الاثنين قسم 12 في سجن عوفر، و أجرت حملة قمع وتفتيش واسعة.

وقال الناطق الاعلامى لمركز أسرى فلسطين للدراسات الباحث رياض الأشقر بان العشرات من عناصر شرطة السجن ترافقها الوحدات المتخصصة في عمليات القمع باقتحام قسم 12 وهو القسم المخصص لأسرى حماس في عوفر ويقبع فيه ما يقارب من 120 أسير، وأجرت حملة تفتيش في غرف الأسرى بعد إخراجهم في العراء خلال البرد القارص، وذلك بحجة أن الأسرى يخفون أغراض غير مسموح تواجدها في السجن ، ووجودها يتعارض مع قوانين الإدارة.

وأضاف الأشقر إلى أن إدارة السجن قامت بعد انتهاء حملة التفتيش بإبلاغ الأسرى بان القسم مغلق بشكل كامل، ولا يستطيع الأسرى الخروج منه أو تبادل الزيارات مع الأقسام الأخرى.

وأشارالأشقر بان إدارة مصلحة السجون صعدت فى الآونة الأخيرة من انتهاكاتها بحق الأسرى فى معظم السجون، فلا يكاد يمر يوم الا وتقوم الوحدات الخاصة باقتحام احد الأقسام أو الغرف فى احد السجون، وتعيث فيه فسادأ.

وطالب بضرورة مسنده الأسرى بكل الوسائل وخاصة أن الاحتلال يسعى لاعاده فرض العزل الانفرادي على الأسرى بعد ان تم إيقاف هذه السياسة بعد إضراب الكرامة فى نيسان من العام 2012.


زينب خليل عودة

كاتبة فلسطينية، مراسلة الديوان في قطاع غزة

من نفس المؤلف