فاكهة ليـليـــــة

، بقلم زهير الخراز

أزاحت الستارة عن سلعتها حينما رمقته قادما من بعيد ..تسامى عن رغباته وهو يدس ورقة نقدية من فائة خمسين درهم في يدها..وهو ينصرف نفثت في وجهه نفس سيجارتها الأخير، ورجمته بالورقة النقدية بعد أن دعكتها بين أصابعها بإحكام...

أسدلت الستارة على فاكهتها الايلة للذبول، وهي تلتقط أنفاسا متقطعة قادمة من زقاق قريب..نبح نباحا كثيفا وهو يمر بمحاذاتها مترنحا..فتنحت عن طريقه ..وأقبل على النفايات الليلية بنهم شديد...