الاثنين ٣ شباط (فبراير) ٢٠١٤
بقلم صونيا عامر

جنون

في هذا الجو الماطر
لا أرغب سوى بحلم
تملؤه أنت شمسا،
يطل من بين الغيمات
بألوان قوس قزح،
فأنت الروح تفر من
سجن الروح التي
ماتت منك بك لك وعليك.
مجنونة كنت كيفما أردتني،
ما زلت كما تعرفني
وسوف أبقى.لا أدعي بأني
ليلى ولست بقيس لسنا سوى
عابري سبيل، ظننا الرياح
تهب شمالا،وجدنا الرمال
وضاع السبيل.
أخاف الموج العالي
رد الجزر لا ينقل سفنا
قلت ركوب البحر رعبا
أجاب ما الشط إلا رمالا متحركة.
وأكمل، جنونك أكثر ما جذبني،
رددت جنونك ما زاد جنوني،
غيرتي تطل من قلبي دون وجل،
السبب هو حبي ورغبتي بتملكك.
حار بي العرب وحارت بي
العرافات، وحرت بين شرق
وبين غرب وبين طب بديل،
لا الوخز حقنا ولا الكي
آخر الدواء ولا الألم مسألة
داء ودواء هو المر كأس وهو
الحلو كأس، وأنت
نصير كؤوس الغياب!

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى