الحورية المفقودة حسام الدين قبردي

أرَقْتُ لها دِما مُقَلِي
وبارتْ دونها حِيَلِي
فيا اللهُ يارحمنُ
يا منانُ
حسبُكَ لي
وإني من غروبِ عُيُونِها
ياربِ
في وجَلِ
فهبنيها
بِلُطْفٍ منكَ باريها
على عَجَلِ
أرى تفاحها..ـ
يُغوينيَ الشيطانُ
للأُكُلِ
وأشربُ من ضفافِ عُيُونِها
نهراً من العَسَلِ
وعُشِّي بينَ جنبيها
فلو أسكنهُ
ذا أملي
ويا خوفي أيحْرِمُني
رُبا جنّاتِها عملي
فهبنيها
بِعَفوٍ منكَ باريها
على عَجَلِ