الأحد ٢٣ شباط (فبراير) ٢٠١٤
بقلم بدعي محمد عبد الوهاب

سلامي للمسجد الأقصى

سلامى للمسجد الاقصى
رجائي للذي أقرب
فلا ينسى
أن يُبلِّغه الثناء
سلامي للذي أثرى
بمسرى خيْر الانبياء
سلامي للذي ينعى
صهْل خيلٍ للفداء
 
كم قضيتُ الليل أبكي
فى صلاتي بالدعاء
لا تلمْني إن هجرتك
ليس ذنبى
كم تمنَّيتُ اللقاء
لا تلمني إن تركتك
ذاك إرثٌ ما أردته
خوف أمٍّ عجز أبٍّ
سوق كذبٍ أو رياء
لا تلمني إن قتلتك
أو تناسى السيف أرضك
أو تقهقر للوراء

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى