جائزة الطيب صالح .. حراك أدبي يتجدد

، بقلم إبراهيم سعد الدين

تنطلق يومي الأربعاء 19 والخميس 20 فبراير الجاري الفعاليات الختامية للدورة الرابعة لجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي بقاعة الصداقة بالخرطوم في تظاهرة أدبية وإبداعية ظلت تتجدد في العاصمة الخرطوم منذ العام 2010 حينما أطلقت الشركة السودانية للهاتف السيار "زين" هذه الجائزة بإسم عبقري الرواية العربية الأديب العالمي والهرم السوداني الكبير الطيب صالح.

وجاء الإختيار موفقاً إذ أن الطيب صالح إستطاع أن ينقل السودان إلي العالمية برواياته وأعماله الأدبية التي صنفت ضمن أميز الإنتاج الأدبي والفكري في العالم كروايته ذائعة الصيت "موسم الهجرة إلى الشمال" التي ترجمت لمعظم لغات العالم لما تميزت به من إبداع في الفكرة والمضمون.

وظلت الجائزة محط أنظار كل الكتاب والأدباء في المحيط العربي والأفريقي حيث يشارك فيها بالتحكيم وتقديم الأوراق والشهادات والندوات كتاب كبار وأعلام يشار إليهم بالبنان فقد شارك في الدورات الثلاث الماضية كتاب وأدباء من العيار الثقيل أمثال الدكتور عبدالله إبراهيم وعبدالحميد بورايو ونبيل سليمان وعبدالرحمن مجيد الربيعي ورشاد أبوشاور وحميد لحمداني وشيرين أبو النجا وغيرهم ممن تشرفت بهم الخرطوم.


إبراهيم سعد الدين

كاتب وشاعر مصري

من نفس المؤلف