الثلاثاء ١٨ شباط (فبراير) ٢٠١٤
بقلم سلطان قدورة

مال الورود

ما للورود لا تجيب
ملت وطاب لها النحيب
أم جاء مني ما يعيب
وما يضر وما يخيب
ما كنت أعرفها سوى
جنة يفوح منها الطيب

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى