الحب تائه

، بقلم شادية عواد

نردد الحب كالأهازيج
ونرسمه لوحات بألوان مختلفة حسبما نريد
نندد الضجر من قسوة قلوب بني البشر
ولا نتذكر أن كلنا لنا نفس القلب وبه أربع حجرات
ولا بد أن تكون احدهن من حجر
تجرح ، تشتم ، تكره .....
فإذن من منا جعل الحب متغرب في القلوب؟
وغدا وحيداً تائهاً بين الدروب؟