«حرب» وزيرا للثقافة

، بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

كلف المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المكلف الدكتور أسامة الغزالي حرب بتولي حقيبة وزارة الثقافة خلفًا للدكتور صابر عرب وفي تصريح لحرب عقب تكليفه أكد أنه سيعيد تشجيع واستثمار الطاقة الثقافية المصرية إلى جوهرها الحقيقي من خلال الوسائط الثقافية المتعددة مضيفًا أنّه يجب إعادة أمجاد ’الفيلم والمسرحية المصرية’’إلى أمجادها وإعادة الفن بكافة أشكاله.

في سياق متصل قال د.أسامة الغزالي حرب أنّه سوف يخلع ردائه الحزبي بعد توليه الوزارة باعتبارها مهمة وطنية لصالح مصر فالعمل القومي هو الأساس في هذه المرحلة لمواجهة الإرهاب والتطرف ومن بعدها ستشهد مصر الانطلاقة الحقيقة وتعيد مكانتها في الوطن العربي من خلال الإسهام الثقافي المصري كما أعرب عن تفاؤله بتولي المهندس إبراهيم محلب رئاسة الحكومة مشيرًا إلى أنّه شخص يعمل 24 ساعة ولا يشغله إلّا مصلحة الوطن ولا يحمل أجندات خاصة.
يذكر أن د.أسامة الغزالي حرب من مواليد 12 أبريل عام 1947 وفي عام 1969 حصل على بكالوريوس الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة القاهرة وفي عام 1978 حصل على ماجستير العلوم السياسية من جامعة القاهرة وفي عام 1985 حصل على دكتوراه في فلسفة العلوم السياسية من جامعة القاهرة أيضا.

بدأ د.أسامة الغزالي حرب مشواره المهني كصحفي بجريدة الجمهورية ومجلة الكاتب ويعد مرجعا في كافة الشئون السياسية بالعالم العربي وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات الدولية المعنية بالشئون السياسية التي عقدت في مصر والعالم العربي أو خارجه وترأس التحرير مجلة السياسة الدولية ومستشار بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية وعمل كأستاذ غير متفرغ للعلوم السياسية بجامعة قناة السويس وعدد من المؤسسات الأكاديمية الأخرى.
حرب ألف وشارك في تأليف عدد من الكتب منها:الإستراتيجية الإسرائيلية والمقاومة في الأرض المحتلة،ومستقبل الصراع العربي الإسرائيلي،والإرهاب والثورة في العالم الثالث،والأحزاب السياسية في العالم الثالث ،ومصر تراجع نفسها.