نون الجمع

، بقلم صونيا عامر

بالصراحة راحة مفهوم اجتماعي خاطئ، اصمت لتحسن الاستماع. خير الكلام ما نشعر به دون القول.كلمة واحدة فقط، أردت أن أقول ...إذا فالبقاء للأنسب هي الأصح.
لست في مزاج جيد، أنا في مزاج سيئ، لست في المزاج، مسلية الترجمة الحرفية أحيانا،.

لا شيء لأقوله، الكثير لأقوله أرغب بالرسم، أحتاج للرسم. لا أحب الشعر كثيرا، أعشقه. يا عمر لي منك قلبان يا رب أودعتهما رعايتك. يا قلب، بين حنايا الروح خبأت لك أوراق الخريف كي لا تتساقط. وبأني أصر وبأني لا زلت أحلم. وأحب حين أشتاق أن أنظر الى السفح البعيد، كما وأحب أن أفتح ذراعي للشمس وتعلمت بأن للوقت أهمية، ولكن ليست بالقصوى. كم يصعب القول حين لا نريد أن نقول. شكرا، هذه الكلمة المقدسة التي نرددها على مدار اليوم، ما معناها؟

أرى بالشكر الامتنان والرضا. لن آخذ من الوقت الكثير، صباح الخير. لست ثرثارة لمجرد أنني اكتب كثيرا. الكتابة هي فعل تعر بالطبع فاضح. على قدر حبي، أكره الكتابة حين تكون ولادة متعسرة. كل ما أردت قوله الامتناع عن القول. نطير لنحلق فنقع، ترى السماء عالية أم أننا لا نجيد الطيران؟

أستشعر عن قرب رغم ابتعادي. حين أفكر في اللا شيء تتضح الرؤية. أكثر سلاما أن نرتد إلى لداخل، الخارج ذوات مشتتة تطالب باللجوء فحدث ولا حرج عن حالة الذعر والتشرد التي تسري في روح غريبة.أجمل ما في الأسبوع نهايته، ترى هل أجمل ما في الوقت خواتيمه؟. وكذلك رحلة المجهول على متن الحياة لجنة تشبه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. صباح صوم حالم بقطرة ماء، يا لمتعة ترويض النفس. لم أكن أعلم، اكتشفت وعن طريق الصدفة بأن من علمني كان على جهل. المسلمات، تلك الخطيئة الكبرى، أن نتبنى ما لا نفهمه. نقطتكم بسكوتي فحيوني، هادئ هذا الصباح ينذر بعاصفة. نتساقط وفي كل يوم كأوراق الخريف، لنتجدد وفي كل يوم كأقحوانة ينتجها الربيع. ما بعد الأمس أي اليوم بداية طي صفحة وفتح أخرى وهكذا. لا أريد لي قصرا خاويا، الجنة صحبة. كل هذا الود وأكثر أكنه ولم لا؟ الجنة جمالها بناسها. راحة البال نشتريها بمسامحة الجميع على كل شيء. برد قارس وفكر مشغول مع فنجان قهوة سادة بوجه. سأشرب قهوتي رغم كل الأوراق والملفات، على مهل سأفتحها جميعا، على مهل. للمطر وقع جميل، يغسل الروح وينشفها بأشعة تصاحبه. جميل هذا الطقس يذكرني بلندن، لا لشيء سوى للشعور بالحرية،الضباب يحجب فقط الأفكار السوداء التي لا أحبها. إلى العمل، بقلب مفتوح. صباح العمل، أجمل ما فيه أن إجازة تليه. الورد ملتبس المعاني، تراه في لفرح، وكذلك يتصدر الكره، غالبا لا أحبه، سعدت بورد استلمته في صباح ملبد بالهموم، تفاصيل بسيطة لكنها تحدث فرقا.

أن تأخذ موقفا كأن تتخذ قرارا ولكن إلى حين.لا يمحو المساء كلام الصباح، الموقف لا يتجزأ.لو متنا، تبقى الطريق سالكة على خطين، على بركة الله.

أقرب الطرق الى التعاسة، الكذب، فهل يثمر الهشيم؟

نخاف الأحداث الجميلة، فقط حين نعتاد الحزن. كلامنا كبير كأن نقول فاجعة ، كارثة، مصيبة. مقاس كلماتنا عريض جدا، حد الضحك. أين المنطق؟ لم كل هذا التهويل؟. أظنه انعدام الثقة الذي تربينا عليه وعدم الشعور بالأمان. بتنا متشائمون بالفطرة.الحقيقة لأهلها لا تطلع عليها من لا يستحق .. كل ما أنوي القيام به ولا أستطيع ليس من قائمة واجباتي. لا تقل للأشياء كوني فتكون، خذها على مهل وتمتع بالرحلة. داحس أيتها الغبراء، لا للغزوات، كفى! مهما اجتهدتم هو الله أحد. أن تطلب الكل، تخسر الكل. من يكسب هو من يقبل بالخسارة. بين تفتقد وتفتقر الكثير، أن تفتقد فأنت تشتاق، أما أن تفتقر فأنت لا تملك الصفة المنشودة. كل البشر طيبون حين تشعرهم بالأمان، وبالكتابة شفاء.الرومانسية، تلك الحلقة الوصل بين الشعور والتعبير، لذا يصعب استخدامها.عجوز شمطاء!، ما أقبح هذا التعبير، ينقصنا الشريرة ليكتمل المشهد. هل يستحق منا كبار السن كل ذلك؟. عجوز أشمط؟ مثلا، لن يرضاها أحدكم، فلم لا نلغي هذا المصطلح إذن ؟.كأن يسألها ماذا لو جمعنا حلمين بقدر، ولطالما أجابته بنفس السؤال وماذا لو لم نجمع؟. لنا رغبة بالاعتكاف هربا، كذلك نرغب بالاعتراف، نحب التملك ونكره المحاصصة، ونرى بالغيرة حقاً مكتسبا، هذه هي الأنثى، تسمونه غباء"، تسمونه غرورا، نتفهم غيرتكم، ولا نحتملها. لا أصيد بالماء العكر، أعكر البحر، كي أعيد له صفاءه. الكارثة هي من أفضل المناسبات لإعادة النظر.أحرج الأوقات أفضلها لتعرف عدوك من صديقك، نسبة واحد بالمائة مرضية لا تتوقع المزيد كي لا يخيب ظنك. الفرح والسعادة لا يتشابهان إلا قليلا وان كان بالمغنى حياة للروح فقط فالموسيقى حياة كاملة. من الأفضل أن تخلص لنفسك، الآخرون يأتون لاحقا، على مهل لم العجلة؟