ما قبل الوداع

، بقلم زياد يوسف صيدم

أيام صعبه تفصلهما على خاتمة طال انتظارها .. همس يوشوش صدفة قلبه المختنقة بدخانها الاسود الكثيف .. ثم يمضى مترنحا نحو اقدار تلاعب قلوب ذاهلة .. بدأت تعزف ألحان ما قبل الوداع !!

تستنطقنا القصائد...حزينة ومبهجة ...تتأرجح ما بين وداع ولقاء.... تغرقنا فى ذكريات الحاضر.. نرفض ان تكون من الماضى مجرد ذكريات ...ويستمر شغف الاستماع على صفيح ساخن !!

خانته المواقف من اقرب الناس اليه ..يقف مذهولا .. يسمع قرع الاجراس فى مدن مهجورة .. و من بين شجيراتها التى ما تزال واقفة تقاوم .. يصدح صوت كروان !!