صندوق أحلام

، بقلم محمد يوسف

ياله من صندوق كصندوق الدنيا يحمل ذكريات احتفظ بها الرجل منذ أن كان عمره احدى عشرة سنة مازال يتذكر ذلك اليوم الفارق في حياته يتذكر يرقص قلبه فرحا ...(هاهو أبي رحمه الله يمسكني خائفاً أن يفقدني في وسط الملايين الذين ينتشرون في ذلك الميدان وأنا أتمسك بيده أكثر وعيني تشاهد مايحدث حولي )