السبت ٢٢ آذار (مارس) ٢٠١٤
بقلم بدعي محمد عبد الوهاب

عذراً لأمِّهاتِ مصر

لا ( يا فيفي ) لستِ أمِّي
لستِ قُدوة أبتغيها لوجه أمِّي
أو قيوداً أرتديها بانكسارٍ
في المحافلِ تستبيحُ الفخرُ منِّي
.....
فيفي عبده
الأم المثالية
فقط
لمن وهبها هذا التاج

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى