الأحد ٣٠ آذار (مارس) ٢٠١٤
بقلم حاتم جوعية

الإعلامية تغريد عبساوي وروائع الإبداع

تغريد عبساوي اعلامية ، استطاعت من خلف «الميكروفون» أن تدخل الى قلوب الناس في كافة الوطن العربي ودنيا الاٍنتشار.. وتمكّنت من احتلال العقول من خلال طيبتها وعفويّتها وحدّة الذكاء الذي ميّزها عن الكثيرات من الاعلاميات اللواتي خضن مضمار البرامج الاذاعية التي تعتمد على الصوت المؤثّر لايصال الصورة الحقيقية للأحاديث والدردشات التي تتخلّل الفقرات...

مثقّفة... على شيء من التواضع.

شخصيّة مُحبّبة ، تمتاز بكاريزما ولو جاءت من خلال السمع عبر المذياع...

مُحاورة.. تتمتّع بقدر واف من الاحاطة بالمواضيع التي تتناولها مع الضيوف.. اذ أنها تُجيد البحث عن المواضيع التي يتكّون منها محور النقاش.. وتصيغها بطريقة قريبة من فَهم الناس والمجتمع.

متحرّرة الأفكار ضمن أصول التقاليد والعادات..

حاورت العدد الكبير من الوجوه الفنيّة والاعلامية والفكرية في الوطن العربي..ممّا جعل منها موسوعة قائمة بحّد ذاتها.. ومرجعاً مهمّاً نعود اليه في مجمل هذه الامور.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى