مشاركة مغربية وازنة في مهرجان سوسة الدولي

لسينما الطفولة والشباب بتونس

، بقلم أنس الفيلالي

شهدت عروس الساحل سوسة بتونس حضورا ملفتا للوفد المغربي الممثل في الباحثة الناقدة سعيدة الغنامي والفوتوغرافي ضوء المكان مزكان و السينمائي محمد عسو والمخرج طارق بوبكر، بجانب سينمائيين وفنانين من مختلف دول العالم، وجمهور غفير من المتعطشين للفن السينمائي، مشاركة جاءت ضمن فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان سوسة الدولي لسينما الطفولة والشباب ،التي اختارت لنفسها شعارا مخصوصا تمثل في "التربية عن طريق الصورة".

وفي هذا السياق، كانت مداخلة الباحثة السينمائية سعيدة الغنامي في الندوة السينمائية النقدية، والتي وسمتها ب" بلاغة الصورة السينمائية وقيم التربية"، حيث ركزت فيها على ضرورة أن نعي اليوم أننا إزاء عالم تشغله الصورة بكل أنماطها وطرقها في الاشتغال، حيث باتت بسماتها المخصوصة قادرة على تخليق جميع مجالات، مما يفرض ضرورة المزاوجة بين خطاب الصورة وخطاب اللغة في مخاطبة عقل الطفل المتلقي، وجعلت بلاغة الصورة تشتغل في ضل هذه الحدود مبرزة قدراتها التواصلية، ومتوسلة بخصوصية ما تتمتع به الصورة بصفتها خطابا مرسلا ،قادرا على ولوج المنظومة التربوية بموازاة العناصر الشكلية اللغوية، لأن الأمر حين يتعلق بالصورة فهو يحيل على إنتاج إنساني البعد والنزعة، بجانب كونه واقعة فنية متخيلة تستخدم لوصف أنحاء شتى من حياة الفن ،لتشكل بذلك خبرة إنسانية كفيلة بخلق عالم جديد في حياة متعددة.
كما شهد المهرجان معرضا فوتوغرافيا للفنانين المغربيين محمد عسو وضوء المكان مزكان تحت عنوان عيون بريئة ، ليشهد حفل الختام إبرام اتفاقية توأمة بين شفشاون وسوسة.


أنس الفيلالي

باحث وشاعر مغربي

من نفس المؤلف