الأربعاء ٥ نيسان (أبريل) ٢٠٠٦
بقلم جورج فائق عطية

كل عام و أنت حبيبيتي

كل عام و أنت حبيبتي
كل عام و أنت صديقتي
كل عام و أنت ملكتي
كل عام و أنا أسيرك
لا أطلب منك العتق و التحرير
ما أجمل الأسر في قلبك الكبير
في يوم ميلادك حبيبتي
كنت أود أن أحمل إليك الورود
و لكن أنت تدرين المعابر و الحدود
و يوجد بينا بدل السد سدود
سوف تذبل الورود
قبل أن تصل إليك
سوف أقتل قبل أنظر في عينيك
قبل أن ألمس خصلات شعرك
و لكني ماضي إليك
سوف أبكي لأروي الزهور بدمعي
سوف أجرح لأندي الزهور بدمي
و أن قتلت سوف أضع الزهور على قبري
شاهدة على حبي
ليصيح يوم ميلادك هو يوم مماتي
لن أجد يوم أفضل من هذا لأموت فيه
حتى أضمن أنك سوف تحتفل بذكري
عفواً سيدتي لا أملك غير الكلمات
ما أتفه الكلمات بجانب القمر و النجمات
ما أقل الكلمات بجانب الحلي و المجوهرات
قد تكون كلماتي مبعثرة ، ركيكة ، رخيصة
لكنها صادقة
كل عام و أنت حبيبتي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

مصري خريج كلية الآداب قسم الفلسفة

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى