الحبيب اللّغة

، بقلم مادونا عسكر

الحبيب غابة أرز وافرة الظّلالْ
غشى على رحابة الكون ضياء رسمه، فتألّقت التّلالْ...
من عدَنَ، حيث " كن... فكان" تدفّق حبّاً
فأثمرت الأرض وتناثرت الغلالْ،
بين دجلة والفرات أقام، وغمر الجنان بنداوة البلالْ...
هناك... في أفياء شجرة الحياة، استغرق الحبيب في تأمّل عميقْ
يناجي حبّي، يواعد ظلّيَ النّديمْ...
يختلي بصمته الأنيس، جليس الوعد الآتي، يسامر نداي العهيدْ...
 
الحبيب يمٌّ من بكائر الورد السّماويّة
انهمرت على روحي بكيرة بكيرة
فاستحالت حياتي روضاً ينشد ألحان الزّنابق صباحاً
ويرنّم شدو الرّياحين مساءً...
حبيب ليس كالأحبّة،
يمّ لا يصطدم بشواطئ ترسو عليها سفن تأتي وترحلْ...
لا ولا يحنّ لغروب يلثم زرقته المورقة...
غمر يطوف في الأرض كلّها، برائحة السّماء ينتشي،
أسارير الملائكة قوته، ونعيم الأبرار والصّدّيقين نعيمهْ...
الحبيب لغة...
لغتي الصّامتة...
تعابير تعلو فوق صغائر المعنى،
تسمو على سذاجة الحرف الّذي ينتحب لحظة يباغته الصّمتْ...
الحبيب بهجة...
بهجتي الرّاسخة في أبدٍ يعانق البدءَ،
غبطة ترنو إلى ثمار شجرة الحياة حيث الحبيب هناكْ...
في أفيائها، يستغرق في تأمّل عميقْ
يناجي حبّي، يواعد ظلّيَ النّديمْ...
يختلي بصمته الأنيس، جليس الوعد الآتي، يسامر نداي العهيدْ...
 
الحبيب لغتي وتعابيري،
عين قلبي الساهرة أبداً، لتلقى مَن منذ البدء تكلّم فأغنى اللّغة...
الحبيب شذرات قصائدٍ، أصوغها من عطره الشجيّ
نفحات حروف بيضاء، أتلوها على مسامع المحبّينْ...
أتأمل نجواها في سرّي وأحفظها في قلبي...
يوماً سيمسك يدي برفق حبّه
وإلى العلا يخطفني، ونغدو الأبدْ...