تصويبات لغوية: الجزء السادس

، بقلم تيسير الناشف

النَّسب (النسبة)

هو أن تلحق آخرَ الاسم ياءٌ مشددة مكسور ما قبلها للدلالة على نسبته إلى المجرد منها: نقول: فلسطينِيّ، مغربِيّ للدلالة بذلك على نسبته إلى فلسطين، المغرب. وتسمى الياء المشددة ياء النسب، والاسم المتصل بها منسوبا، والاسم قبل اتصاله بها منسوبا إليه.

وفيما يلي أمثلة على النسب: عربِيّ، دمشقِيّ، زراعِيّ، ذهبِيّ.

ومن المهم مراعاة تشديد الحرف بلفظه مشددا. على سبيل المثال، لا يجوز أن نقول: حالي، بل حالِيّ، ولا يجوز أن نقول مالي بل مالِيّ.
وإذا كان الاسم منتهيا بتاء التأنيث، تحذف هذه التاءُ عند النسب: وردة: وردِيّ.

الاسم الموصول

هو ما يدل على معين بوساطة جملة تذكَر بعده تسمى "صلة الموصول". وألفاظ الاسم الموصول ما يلي:
الذي، التي: معركة بدر هي المعركة التي هزت كيان قريش.

اللذان، اللتان، الذين: إن الله يدافع عن الذين آمنوا. (سورة الحج، آية 38)، اللاتي أو اللائي، مَن،
ما: لغير العاقل، مذكرا أو مؤنثا، مفردا أو مثنى أو جمعا.

وصلة الموصول تكون جملة دائما، فعلية كما في المثالين السابقين، أو اسمية، مثل: قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون (سورة المؤمنون، آية 201).

ويشترط في جملة الصلة أن تشتمل على ضمير يربطها بالاسم الموصول ويطابقه في النوع والعدد، ويسمى هذا الضمير "العائد".
وقد يحذف العائد إذا فهم مع حذفه، وأكثر ما يكون ذلك إذا كان ضميرا متصلا منصوبا بفعل مثل: واللهُ يعلم ما تُسرون وما تعلنون (سورة النحل، آية 19)، أي ما تسرونه وما تعلنونه.

"أوفار قوي"

من المجحف للغة العربية استعمال التعبير التالي: أوفار قوي. هناك معان لكلمة over الإنكليزية. ومن هذه المعاني ذات الصلة بهذا السياق ما يلي: أكثر من، أعلى، مفرط، زائد. يمكن القول: قوة مفرطة أو زيادة في القوة.

مدة، لمدة

ينبغي القول: يدوم مدةً، وليس: لمدة. ولا حاجة إلى اللام في "لمدة"، إذ إن تنوين الفتح في "مدةً" يدل على ظرف الزمان، وبالتالي لا حاجة إلى اللام.

الإتجار

حرف التاء في هذه الكلمة يجب أن يكون مشددا لأن الحرف الثاني، أي التاء، في الصيغة افتعال، مدغم في حرف التاء وهي الحرف الأول في "تجر". ومن هنا يصير واضحا تماما أن التاء الأولى ساكنة والتاء الثانية مكسورة.

شَرَعَ وشرعن

من الخطأ القول شرعن، والصحيح هو: شرع أو شَرَّع. والمصدر تشريع. والاسم هو الشريعة: الشريعة الإسلامية أو الشرع الإسلامي. ولا تقبل اللغة العربية اعتبار حرف أصلي من غير الحروف التي لا يتضمنها الفعل الثلاثي المجرد أو الفعل الرباعي المجرد، مثل شرع على وزن فعل، ودحرج على وزن فعلل.

اسم الفاعل ومفعوله

لاسم الفاعل مفعول إذا كان اسم الفاعل مشتقا من فعل متعد. على سبيل المثال، إذا كتبنا أو قلنا: الأحجام الهائلة للمعارضة يتخذ اسم الفاعل "الهائلة" مغعولا به غير مباشر هو "للمعارضة". وذلك يخالف القصد الأولي الذي يتمثل في اعتبار كلمة الهائلة صفة للأحجام. ولذلك ما يحدث في مثل هذه الحالات هو أن يتخذ اسم الفاعل مفعولا به غير مباشر هو "للمعارضة". يجب في حالة الرغبة في وصف كلمة مثل كلمة "الأحجام" أن يؤتى بصفة يمكن أن تكون على وزن اسم الفاعل شريطة ألا يكون الفعل المجرد الذي اشتق منه اسم الفاعل متعديا. على سبيل المثال يمكن القول: الأحجام الكبيرة أو الضخمة للمعارضة. هنا يتضح المعنى المقصود وهو كبر أو ضخامة الأحجام.

الأوج، بتسكين الواو، قمة الشيء. ليس من الصحيح القول: أوَجِّه، بفتح الواو وتشديد الجيم.

أفظع

أفظع، فظاعة، فظاعات، فظيع، وليس أفضع كما ورد فب بعض الكتابات.

فاسد

من الصحيح القول: فاسد، فاسدون.
وثق بـ
نقول: وثق بـ، ولا نقول: وثق في: الهيئات الأمنية لا يثق بعضها ببعض.

مهامّ

مهامّ في صيغة النكرة ممنوعة من الصرف لأنها على وزن مَفاعِل: نقول مهامُّ، بمهامَّ، وليس: بمهامِّ.
وكذلك، مقارّ ومظانّ وغيرها.

وينبغي أن نقول: مخز، وليس: مخزي: إلى قعر مخز، وليس: إلى قعر مخزي؛ وينبغي أن نقول: مسألة احتلال وحقوق وأراض، وليس: ... وأراضي.

وينبغي أن نقول: يقال عنها إنها، وليس: يقال عنها أنها. وينبغي القول: التنسيق الأمني الذي تجاوز، وليس: التنسيق الأمني والذي تجاوز.

وينبغي القول: توحيد الجهود وتضافرها، وليس: توحيد الجهود وتظافرها.

ويجب القول: لن يكون المضمون مراعيا (وليس: مُراع أو مراعي).

ويجب القول: كونكم ناشرين (وليس: كونكم ناشر).

وتجب التهجئة التالية: فَيء، وليس: فَيىْ. والمسيء، وليس المسيىء.

وتجب التهجئة التالية: الوطنيون يذودون عن عِرضهم، وليس: الوطنيون يذوذون.

وتجب التهجئة التالية: لم يكن عنده جند يحرسونه ولا جموع تتعقبه، وليس: ولا جموعا ...

ويجب القول: قسا، يقسو، قسوة. وقاسِ، وليس: "قاسي".

نقول: قال إن الحدائق فاتنة. في هذه الحالة ينبغي أن تكون إن مكسورة الهمزة.

وقال بأن المرأة تعني أن القائل يؤمن بشيء.

نقول: معتقلو الرأي ومعتقلي الرأي، وليس: معتقلوا الرأي، أي لا يتوجب كتابة الألف بعد الواو: معتقلو، أو بعد الياء: معتقلي.


تيسير الناشف

- دكتور في العلوم السياسية، باحث وكاتب فلسطيني- السيرة الشخصية

من نفس المؤلف