زهر محلّى

، بقلم حسن العاصي

امرأة التقيتها صدفة
تخرج من حقول الشهد
فاتنة تتنهّد
فأشعلت ناراً في الجنبات


كانت كما أهوى
شهية كطعم المطر
لذيذة كصباح مشمس
ربيعي النسمات


عيناها سوسنتان أشرقتا
في غفلة من الحكل
كأنهما مركبان ملكيان
والرمش أول الآهات


الشفاه خوابي كرز ريفي
والرضاب عصير ساحلي
إن تذوّقته لاترتوي
كشراب أساطير الحكايات


القدّ عود ريحان مبتل بالورد
العنق وشاح من النعناع البريّ
النهدين تفاحتين من فضّة
والبسمة كثوب الحوريات


أقبلت غضّة ناعمة
بأقراط من زنبق
تتمايل يا ويلي
فوهن عزمي وتاهت الكلمات


قد شفّ منها الهوى قلبي
وتلظّت لغة الغرام
فمسّ حسنها نشوتي
دلع وغنج وارتعاشات


تتناسل زهر محلّى
وتنتفض كدالية في أول مطر
ترقد في هدأة الحمّى
تعانقني قبلات فقبلات


تمور بنا خمرة الوصال
وسلاف العشق لهيبه
فأوقدت كأسي وقالت
بشرع الحب تسقط المحظورات


حسن العاصي

إعلامي وكاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدنمرك
عضو في اتحاد الصحفيين الدانمركيين
عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين
عضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب
عضو في جمعية الصداقة الفلسطينية الدانمركية
عضو في لجان حق العودة في الدانمرك
طالب باحث دكتوراه في الإعلام
حاصل على ماجستير في الإعلام والصحافة
حاصل على بكالوريوس في الإعلام والصحافة
دبلوم دراسات فلسطينية
مدير تحرير مجلة الشباب سابقاً
عضو هيئة تحرير مجلة الهدف الفلسطينية سابقاً
معد برامج ومذيع في راديو إدفاد في الدانمرك سابقاً
معد برامج سابقاً في تلفزيون كوبنهاغن/ البرنامج العربي
نشر مئات المقالات وعشرات الدراسات والأبحاث السياسية والفكرية والثقافية
أصدر أربعة مجموعات شعر:
ثرثرة في كانون/ الدار البيضاء 2008
خلف البياض/ دار جزيرة الورد للنشر، القاهرة 2014
أطياف تراوغ الظمأ / مؤسسة شمس للنشر، القاهرة 2016
امرأة من زعفران / مؤسسة شمس للدراسات، القاهرة 2017
حاز على عدة جوائز وساهم في إصدارات عالمية
ترجمت بعض أعماله إلى اللغات الإنجليزية والدانمركية والفرنسية والبلغارية

من نفس المؤلف