تجليات الوجد ورموز العشق في "عواصف النسيان"

يستضيف دار كتّاب للنشر بمناسبة اطلاق كتاب " عواصف النسيان " وضمن برنامجه الثقافي لهذا العام أمسية أدبية للكاتبة مروة كريدية يقدم فيها الدكتورعمرعبد العزيز: رئيس قسم الدراسات والبحوث في دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة قراءة بعنوان: "تجليات الوجد ورموز العشق في عواصف النسيان " وذلك عند السابعة مساء بعد غدٍ الخميس في كافيه كتّاب أبتاون مول بمردف .

وعن النصوص يقول الدكتور عمرعبد العزيز انه يتداخل الشعري فيها بالتاريخي بالجغرافي، وتتقاطع مستويات شعرية عدة ببعد عرفاني أخاذ، فالشعرية لا تتبدى فقط من خلال جمالية اللغة التي تنحو نحو المجاز في أماكن كثيرة لا سيما في القسم الثاني في الكتاب الذي جاء بعنوان " بنت النور تدين بدين الحب " حيث طغت عليه الكنايات الباذخة، وإنما تتجاوز ذلك إلى شعريات أخرى، شعرية المكان، والزمان، والرؤية، حيث ينزاح القارئ الى ما ورائيات الواقعية حيث يتحول طيف الحبيب الى واقع يؤنس بطلة القصة وبصورة جمالية تجعل الأرواح تتلاقى .

أما عن محور الكتاب فتقول المؤلفة مروة كريدية :" ان هدفه هو الانسان ببعده الروحي والمجتمعي و هو تَدوين حَليم لوعيّ النوايَا السَيِّئَة والطيبة جميعها و قطع الجذور عبر الغوص في التجربة و فهم مشاعر الكَراهِيِّة التي تَتلاشى بِحُكمِ نضج الحكمةِ وَتَمَامِ التَّأمُلِ واكتمال المحبَّة حيث يفتح الانسان خزانة حياته لعواصف تبدد المواجع وأيًّا تَكن حَقِيقَة الوجود، فإن التَّحرر من أنّانِيَّةِ "الشخصيّة" وَشَكِّهَا وَخوفِها يمنح الحَيَاة حَياةً ومغزىً ويَفتح أفقًا نحو اللانِهَائِي الخالد."
من جانبه فقد اشار جمال الشحيّ مؤسس دار كتاب للنشر، الى ان داره تسعى لنشر ثقافة القراءة و الكتابة في المجتمع ، وانها حتى الآن ضمت نخبة من الكتّاب والكاتبات الذين نشرت أعمالهم، مؤكدا على انه عندما تكون الكتابة حياة، بمقدورنا ان نقّلب الصفحات لنبحث عن كلمات تشبهنا.

فنضع الكتاب على الرف ونمسك بكتاب آخر. ونضيع في الخيارات ونغوص في الكلمات وتستمر عملية البحث والقراءة. وأضاف: "عندما تلمس الغلاف يسري حنين الكلمات إليك، فتفتح يديك على عالمها قبل أن تفتح أنت صفحاتها.
مبديًا اعجابه بكتاب العواصف الذي يتميز بنصوصه الابداعية وتحويل الأفكار الملهمة إلى كلمات معبرة. حيث ان الكلمات المختصرة تغير فينا الكثير وتؤثر فينا بطريقة بطريقة روحية ملهمة .