الخميس ٢٩ أيار (مايو) ٢٠١٤
بقلم بدعي محمد عبد الوهاب

السيسي رئيسا لمصر

إن كان صالحاً
ساعدناه في صلاحه
وإن كان فاسداً
أعاننا الله على إصلاحه
أو أبدلنا خيراً منه
....
يا سيسي فاعلم أن الكرسي لن يفنى
الكل يفنى وهذا الكرسي مشئوم
فغداً سترحل صفر الأيدي خاويةً
وسواك يبقى فوق الكرسي مفتون
فاعمل لمسكين تنم سالم القلب
وتلقى اللهَ يوم الحشر معصوم
...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى