لماذا ضحكتُ الليلة للشاعر الإنجليزي جون كيتس

، بقلم نوزاد جعدان جعدان

للشاعر الإنجليزي جون كيتس
لماذا ضحكتُ هذه الليلة؟!
ما منْ أحدٍ بمخبرِ!
لا اللهُ تعالى !
ولا الشيطانُ الرجيمُ أجاباني !
ما من متنازلٍ من الجنةِ أو الجحيم بمجاوب !
التفتُ إلى قلبي الآدمي
يا قلبُ!
أنا وأنتَ هنا وحيدين وحزينين
قل لي : لمَ ضحكتُ!
يا ألمي الهالك!
آهٍ يا عتمة!
يا عتمة!
يا كلَّ أنيني السرمدي !
استجوبتُ الجنةِ والجحيمِ والفؤادِ دون جدوى !
لماذا ضحكتُ ؟!
وأعرف أننا لهذا الوجود بمستأجرين!
وصوري إليها بركاتٌ تتوزع !
رموز و ورايات سعادة العالمِ تتراءى ممزقة
لو لمْ أتوقف في منتصفِ هذه الليلة !
القصيدةُ والجمالُ و الشهرةُ مؤثرةٌ حقاً !
ولكنَّ تأثير الموتِ أقوى
الموتُ مكافأةُ الحياةِ الكبرى !

 [1]

حواشي

[1جون كيتس : زعيم الرومانتيكية الإنجليزية، شاعر إنجليزي ولد عام1795 ، وتوفي في ريعان شبابه عام 1821 ، قوبلت أعماله خلال حياته بالنقد اللاذع، لكن بعد وفاته تأثر به شعراء عدة وتناول شعره ثلة النقاد، ولا تزال قصائده تدرس في معظم الجامعات في كافة أنحاء المعمورة


نوزاد جعدان جعدان

كاتب وشاعر سوري

من نفس المؤلف