صدر النهر

، بقلم حسن العاصي

هذا الرحيل يشطرني
هناك خلف تلك الفوانيس النائمة
تماماً خلف أقدام التلال
يعجن التراب دموع العابرين
يرتعش البياض على غصن الماء
ويحلّق وتر المآقي
نحو السراب الغائب
حيث تنعق الغربان
في ميادين المدينة بخار أسود
يحجب عريها ويفور
تناديني الدروب القديمة
والجدران الجريحة تتلوّى
وحيداً أرحل بهدوء
نحو كآبة حجر
تحت جنح الطغيان
خلف هذا السدر المتدفّق
يخرج من رحم المجرة
ريش من فضة
ينفث دماً فوق رؤوس الطيور
فينقسم الوريد
وتستعصم أوطان
يغفو القمر على خد الشرفة
كانت الحروف بعيدة مسافة حزن
والهيكل رماد يقد المساء
والنجوم ياقوت يمور
والصلاة بلا إيمان
في قعر الجبّ
تعلّق المشانق لطلة الفجر
في دكنة الطريق تهطل الفجائع
ترتق النصال بالعظام
ثقوب الأفق السّاجد
عاد الصباح ساج بغير عادته
يجر حقائب من قضوا
فوق حصرم الأكفان
أصلّي فوق ريح الحزن
وأحمل الحقل بكفي
تخنقني الطفولة
ربما أمضي بعد جدول
أو طوفان
ادفني هنا
تماماً هنا
حيث صدر النهر يغسل الضياء
ثم خذ سديمي
فوق لوح الايتام
طيفاً يغفو على نافذة الأحزان


حسن العاصي

إعلامي وكاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدنمرك
عضو في اتحاد الصحفيين الدانمركيين
عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين
عضو اتحاد كتاب الإنترنت العرب
عضو في جمعية الصداقة الفلسطينية الدانمركية
عضو في لجان حق العودة في الدانمرك
طالب باحث دكتوراه في الإعلام
حاصل على ماجستير في الإعلام والصحافة
حاصل على بكالوريوس في الإعلام والصحافة
دبلوم دراسات فلسطينية
مدير تحرير مجلة الشباب سابقاً
عضو هيئة تحرير مجلة الهدف الفلسطينية سابقاً
معد برامج ومذيع في راديو إدفاد في الدانمرك سابقاً
معد برامج سابقاً في تلفزيون كوبنهاغن/ البرنامج العربي
نشر مئات المقالات وعشرات الدراسات والأبحاث السياسية والفكرية والثقافية
أصدر أربعة مجموعات شعر:
ثرثرة في كانون/ الدار البيضاء 2008
خلف البياض/ دار جزيرة الورد للنشر، القاهرة 2014
أطياف تراوغ الظمأ / مؤسسة شمس للنشر، القاهرة 2016
امرأة من زعفران / مؤسسة شمس للدراسات، القاهرة 2017
حاز على عدة جوائز وساهم في إصدارات عالمية
ترجمت بعض أعماله إلى اللغات الإنجليزية والدانمركية والفرنسية والبلغارية

من نفس المؤلف