المحتضرة - جريمة - خيال

، بقلم سعيد مقدم

1 المحتضرة

عندما حشرجت أنفاسها،
هاتف أقاربه: أمي على وشك الرحيل.
هاتفتهم بعد لحظات وهي ثكلى.

2 جريمة

بكى القناع بكاء مريرًا على الضحية.

3 خيال

كنت أرسم مدينة فاضلة على ورقة،
وقبل أن أتم الرسم، طارت شرارة من موقد جارنا فحرقتها.