الأحد ٢٠ تموز (يوليو) ٢٠١٤
بقلم فراس حج محمد

لوميني أنا!

أنا لا أخسرُ شيئاً غيرَ نفسي!
ونفسي هذه أوصافها:
تافهةٌ
مجنونةٌ
محروقةٌ
دوما ذليلةّ
فعلا حقيرة!
فأنا لنْ أخسرَ شيئا غير
ذلي وجنوني واحتقاري والتفاهة!
فلتعيشي في نقاهة!
وأنا وحدي السفيهْ
وعلاقاتي سفاهة!
لا تلومي الحبّ
لوميني أنا
فلولاي أنا لكان الحبّ
ينعمُ بالرفاهة!

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى