بلاغ صحفي عادل السمار

الجمعية المغربية لنقاد السينما عضوا رسميا في الفدرالية الدولية للصحافة والنقد السينمائي

يسعد المكتب المسير للجمعية المغربية لنقاد السينما أن يخبر كافة الشركاء والهيئات والمؤسسات الرسمية والخاصة وكذا الغرف المهنية والجمعيات العاملة في القطاع السينمائي والمهتمين بالنقد والثقافة السينمائيين أن الجمعية المغربية لنقاد السينما قد أصبحت عضوا رسميا في الفدرالية الدولية للصحافة والنقد السينمائي ابتداء من شهر يوليوز 2014.
وستسمح هذه العضوية للجمعية بالانفتاح على آفاق واسعة والاحتكاك بتجارب عالمية سواء على مستوى تدبير الشأن النقدي أو على مستوى مشاركة أعضاء الجمعية في التظاهرات والمهرجانات العالمية وكذلك على مستوى الأنشطة التي تنظمها هذه المؤسسة الدولية من ندوات ومنشورات.

وبذلك تنضم الجمعية المغربية لنقاد السينما بركب الجمعيتين العربيتين والإفريقيتين العضوين في الفيبريسي وهما جمعية نقاد السينما المصريين والجمعية التونسية للنهوض بالنقد السينمائي.

والجمعية المغربية لنقاد السينما، إذ تلتحق بهذه المنظمة العالمية، التي نم تأسيسها سنة 1930، وتضم في عضويتها ما يفوق الخمسين جمعية ونقابة وهيأة وطنية للنقاد في أكثر من خمسين بلدا في شتى أنحاء العالم، ستعمل على فتح المجال أمام النقاد المغاربة للاحتكاك بنظرائهم في كل البلدان الممثلة في هذه المنظمة واكتساب وتبادل الخبرات مع تجارب دولية أخرى في الكتابة والتعاطي مع الشأن السينمائي.