الخميس ٧ آب (أغسطس) ٢٠١٤
بقلم فتحي العابد

أبناؤك غزة

أبناؤك تجملت بذكر بطولاتهم السير
غزة شرُفت بذكر محاسنها الفكرُ
أنفاقك عنوان ردع حين تقتدر
صواريخ مازالت تهبط مطرُ
رجال بانوا لهم كالهمم
جنود لهم تساقطوا وهم حشرُ
آثار ضربك ياقسام غير خافية
بهم وعند يهود الخبرُ
أضرمت رعبا في مجامعهم
فمضى خوفهم يسابق القدرُ
من أسطورة جيش بال على مفاصله
هلعا لبئس القلب والصَّدَرُ
يكفيك نصرا منهمُ رهبا
معنى على المُدَّاح مختصرُ
أهون شعري لغزة بعد ما سبقت
طول وإن في أعمارهم قصرُ
أَرداك بنو عرب وهم شمتوا
وعاقلت عهدهُمُ شيمهم غدرُ
حكام أَرداك شرّهم وما شعروا
ومن الشّقاء نأَت عن نصرك مصرُ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى